تغذية

مع ارتفاع أسعار الطّعام المخصّص لمرضى السكّري… نصائح لبدائل صحيّة

اخصائيّة التغذية كريستين كوزل تقدّم وصفاتها الخفيفة على الصحّة والجيب

يعيش لبنان اليوم أزمة غلاء طاحنة وانقطاع مواد غذائية طال حتى المواد الأساسية. القوي قد يعبر هذا النفق، أما من يعاني من أمراض معينة لا سيما مرض السكري، فتبدو مهمته صعبة، خصوصاً أنه ملزم بنوعية أطعمة لا يمكن استبدالها. فما هي البدائل المتاحة لمرضى السكري في هذا الزمن الصعب؟

أخصائية التغذية كريستين كوزل، في حوار مع ” أحوال”، تقترح حلولاً لمرضى السكري الذين عليهم تناول أطعمة معينة باتت نادرة أو غالية.
ترى كريستين أن الواقع الصعب الذي نعيشه فرض على المواطنين البقاء في المنزل في ظل جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية، وبالتالي أصبح الحل الوحيد للتخلص من الغضب والملل هو زيادة استهلاك الطعام.

وتضيف ” مع ارتفاع الأسعار باتت الحلويات عموماً وتلك المخصصة لمرضى السكري خصوصا, بالإضافة إلى السكر الاصطناعي ومكونات الحلويات المخصصة لمرضى السكري، رفاهية صعبة المنال، وأصبح المريض غير قادر على شرائها”.

أخطاء مرضى السكري

وقبل أن تعطي كريستين الحلول تذكّر بالأخطاء التي يرتكبها مرضى السكري وعليهم تجنبها لأنها تؤدي إلى خلل في مستوى السكر في الدم.
تقول: هناك أربعة أخطاء رئيسية ترتكب وهي:
1- يقوم المريض بتجنب الحلويات كلياً ” وقطعها تماماً من النظام اليومي لأنها غنية بالكربوهيدرات مما يؤدي الى حدوث خلل في مستوى السكر في الدم.
2- تناول الحلويات مع عدم تخفيف النشويات في الطبق الرئيسي.
3- تناول الحلويات بأوقات خاطئة مما يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم أو تناول الحلويات والفواكه كوجبة مستقلة بعيدة عن الوجبات الرئيسية.
4- تناول الأطعمة الدسمة والثقيلة الغنية بالدهون اعتقاداً منه أن الدهون لا تؤثر على مستوى السكر بالدم.

حلول لمريض السكري في هذا الوضع الاقتصادي

أما عن النصائح والحلول لاستبدال الحلويات المخصصة لمرضى السكري بأخرى أقل تكلفة تقول كريستين:” هناك دوماً حلول لهذا الوضع الذي يحاصرنا، إذ يمكن لمريض السكري أو لأي شخص يبحث عن أسلوب حياتي صحي سليم أن يحضّر في البيت حلوياته وتكون أطعمة خفيفة على الجيب وعلى الصحة.
فمريض السكري الذي كان يشتري الحلويات الخاصة به من السوق ومحلات الحلويات، يمكن أن يعوّض عن ذلك بتناول قطعة حلوى مصنوعة في البيت بتكلفة بسيطة ومكونات رخيصة واستبدال الحلويات المقلية بأخرى مخبوزة لتقليل الوحدات الحرارية.
ويجب تناول قطعة حلوى مباشرة بعد الوجبات الاساسية مثل الغداء لكي لا يرتفع السكر في الدم، وعدم تناول الحلويات كوجبة مستقلة لان هذا يرفع السكر بالدم بسرعة وذلك بسبب احتوائها على السكر السريع.
التقليل من كمية النشويات في الطبق الرئيسي مثل الارز والمعكرونة والخبز والبطاطا وغيرها… في حال الرغبة في تناول قطعة حلويات.
كذلك لا بد من تعزيز الإرادة والتأقلم مع الوضع الصحي والاقتصادي المفروض. وإلغاء المشروبات الغازية والعصير المحلى واستبدالها بالماء او الزهورات والمشروبات الساخنة بدون سكر.

كما يمكن الاستعاضة عن السكر الصناعي بالتقليل التدريجي للسكر في المشروبات مثل الزهورات والشاي… مثلاً في اليوم الاول نضع ملعقة سكر في كوب الشاي واليوم التالي نصف ملعقة.. وهكذا يعتاد المريض ان يقلل تدريجيا حتى يصل أن يستغني كلياً عن السكر.
البحث عن عادات جيدة وجديدة كممارسة الرياضة يومياً كالمشي فهذا لا يكلف شيئا، ويقلل من السكري، و يخفف من التوتر والضغط اليومي وبالتالي يساهم في تحسين السكر بالدم.

حلويات مصنوعة في البيت قليلة التكلفة

وتعطي كريستين أمثلة عن حلويات مصنوعة في البيت بمكونات بسيطة ورخيصة موجودة في كل بيت بنسبة كربوهيدرات قليلة سعرها وسعراتها الحرارية مدروسة وتلائم مريض السكري وكل شخص يبحث عن نظام غذائي جيد.مثل:
· كوكيز الشوفان سعره مقبول وفوائده عديدة: غني بالألياف ,يمنح الشعور بالشبع لفترة أطول ويساهم في تنظيم مستوى السكر بالدم يمكن تناول قطعتين يومياً.
· كيك البرتقال: فنحن اليوم في موسم البرتقال يمكن استعمال النوعية المخصصة للعصير فهذا سعره أقل ويضاف له الطحين وكمية قليلة من السكر. يمكن تناول قطعة بحجم اليد يومياً.
· حلى الزلابية المصنوعة بمكونات بسيطة مثل الطحين والخميرة… ونضعها بالفرن عوضا عن القلي.
· بان كيك: مكونات بسيطة جدا: كوب حليب وكوب طحين وبيضة تعطينا 10 قطع. الكمية المسموح تناولها1 او 2 فقط.
· بسبوسة: المحضرة بكمية قليلة من السكر والسميد …الكمية المسموحة: قطعة او 2.
· دوناتس: كوب واحد من الدقيق متوفر في كل بيت…ونضع الدوناتس في الفرن عوضا عن القلي.
· كيك بالجزر: قطعة بحجم نصف كف اليد.
· صفوف: هذا النوع من الحلويات سهلة وخفيفة وبسيطة وصحية.
في الخلاصة، تعتبر كريستين كوزل أن “مفتاح تغذية مرضى السكري هو الاعتدال والتنظيم. ففكرة تحضير الحلويات أو الاطعمة في البيت هي فكرة صحية تلائم ليس فقط مريض السكري بل هذا رخاء صحي من النادر أن ينعم به الإنسان. وفي حال أتبعناه نكون قد وفرنا الكثير من الامراض ووفرنا المال واشبعنا رغبتنا في تناول حلويات نظيفة وخفيفة وصحية”.

اظهر المزيد

كمال طنوس

كاتبة وصحافية لبنانية لاكثر من 25 عاماً في العديد من الصحف العربية كمجلة اليقظة الكويتية وجريدة الاهرام وجريدة الاتحاد وزهرة الخليج .كما تعد برامج تلفزيونية وتحمل دبلوما في الاعلام.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: