صحة
أخر الأخبار

د ايلي سعادة لـ “أحوال”: إحذروا “البروتين دايت” و”الديتوكس”

8 قواعد ذهبيّة لدايت ناجح

يعود  د .ايلي سعادة المختص في مجال الدايت إلى الأصول  ويناهض الموضة في مجال الدايت. يفتح المجال أمام مرضاه ان يأكلوا كل شيء، لكن بتقنين. يقول “أنا لا أبتكر طعاماً ولا أخترع خزعبلات”. يرفض كل ما هو سائد ومعروف من حميات جديدة منها البروتين دايت والديتوكس دايت.

يقول “أنا لا أبتكر الأطعمة . فالطعام هو نفسه في كل مكان. نحن من بلاد البحر الأبيض المتوسط وأنصح بطعامنا لأنه الأفضل. لا أؤمن بالخزعبلات. فالطعام الذي أنصح به هو من حواضر البيت، ولا أصف اطعمة خاصة تحتاج الى تسوّق خاص من السوبرماركت، بل أصف الطعام العادي  ويمكننا أن نأكل كل شيء بدون تعقيدات”.

-الأسلوب الأنجح عد الوحدات الحرارية

في خسارة الوزن يعتمد د. سعادة على عد الوحدات الحرارية يقول “عندما تعلمون كيفية إحصاء عدد الوحدات الحرارية التي تتناولونه نسبة إلى قوة الحرق في أجسامكم تخسرون وزناً، القاعدة هي أن تحرق وحدات أكثر مما تستهلك، وهنا يحرق الجسم ما هو اضافي من الدهون المخزنة، وخسارة الوزن هنا تكون طبيعية ومتناسقة”.

الدايت يجب أن يلائم ذوق المريض

كل شخص يأكل ما يحب هذه قاعدة، لكن عليه أن يعد الوحدات الحرارية التي يأكلها، يقول د. سعادة “أعتمد على تغيير نوعية الرجيم باستمرار من باب التنويع، وكل شخص يعاني من الوزن الزّائد أشرح له حالته، وأعلّمه من الألف إلى الياء كيف يأكل وما هو المناسب له، وإلى أين قد يصل في الريجيم، وما هو المخطط له لعدة أشهر. المريض الذي يعرف ماذا عليه ان يفعل سيصل لا شك الى النتيجة التي ينتظرها . اما المريض الذي لا يعرف ماهية الدايت الذي يتبعه يمكن أن يخطىء ويتذمّر مع مرور الوقت”

أسباب عدم نجاح الدايت

كل شخص ممكن أن يخسر وزناً، لكن بالطبع من وزنه 180 يخسر وزناً أكثر  من الذي وزنه 70 كيلو. يقول د. سعادة “الشخص الذي فشل في خسارة وزنه وتنقّل بين عدّة أخصائيي تغذية بدون نتيجة هذا بالتأكيد يواجه  خطأ ما. إما أنّه لا ينفّي التعليمات وإما أنّ طبيبه لا يتابعه بصورة جيدة”.

ويتابع د سعادة “لا شك وزن الشخص يلعب دوراً  اساسياً   في إنقاص الوزن. فشخص وزنه عن 170 كيلو، قد يخسر في الشهر 6 كيلو بينما شخص وزنه 60 كيلو لن يخسر في الشهر اكثر من 2 كيلو او 3 كيلو. والذي يتدخل هنا كم قدرة الجسم  على الحرق عند هذا الشخص، لذا أهمية الدايت هي أن يأكل أقل مما يحرق”.

الرياضة لا تخفض الوزن

لا يعتمد د. سعادة على الرياضة في إنقاص الوزن، إلا أنه يشجّع الرياضة يقول “الدايت الذي أعتمد قادر على إنقاص الوزن دون رياضة، لأنّه قائم كما سبق وذكرنا على حساب الوحدات الحرارية، لذا لا أرغم المريض على ممارسة الرياضة، وأترك له الحرية في ممارستها لأنّها تعطي إضافة للدايت، كما أنّها تحسّن من شكل الجسم وتناسقه. ومهم أن نعرف أنّ الرياضة وحدها لا تؤدي الى خسارة الوزن، وقلة الطعام هي  التي تخفض الوزن. 70 او 80 بالمئة من نقصان الوزن يعود الى الدايت و20 بالمئة يعود الى الرياضة”.

دايت 1000 وحدة حرارية

الطعام واحد لكن كمية  الطعام هي التي تختلف من شخص إلى آخر بحسب قوة حرق الجسم عند كل مريض .
ويعطي د. سعادة مثالاً عن دايت هو عبارة عن 1000 وحدة حرارية، يمكن أن نعطيها لشخص يحرق 1200 وحدة حرارية.
الدايت عبارة عن نصف رغيف صغير من الخبز في الفطور مع لبنة او جبنة والخضار بكميات غير محدودة.
ومساء يمكن أن يتناول أيضاً نفس نوعية الفطور، نصف رغيف خبز صغير مع لبنو او جبنة او حبش وخضار.
أما عند الغذاء فيمكن أن يأكل من طبخ البيت، صحن يخنة مع أرز أو بدون أرز بحسب رغبته . وبين الغداء والفطور يتناول حبة فاكهة وبين الغداء والعشاء حبة فاكهة . وكلما كانت كمية الدهون اقل والطعام صحي كلما كان الدايت افضل والنتيجة افضل.

دايت 1500 وحدة حرارية للجسم عالي الحرق

الشخص  الذي يحرق الكثير من الوحدات الحرارية، يعطيه د. سعادة دايت من 1500 وحدة حرارية حتى يخسر وزناً. يمكن أن يكون فطوره عبارة عن رغيف صغير من الخبز مع لبنة او جبنة او حبش وكمية مفتوحة من الخضار. وعند المساء كذلك رغيف خبز صغير مع لبنة او جبنة او حبش  مع خضار بقدر ما يشاء . وعند الظهر صحن طبخ كبير مع ارز بتعداد 400 وحدة حرارية و2 سناك يوميا من الفاكهة .

تفاصيل مقدّسة

يرى د. سعادة أنّ التفاصيل هي التي تصنع الفرق لذا يتمسّك بها لدى البدء بأي دايت.
 -التوقيت أي أن يكون الفطور والغذاء او العشاء في اوقات محددة، لا بأس ان تكون قبل بساعة او بعد بساعة من التوقيت الذي يتبعه لكن دوماً الفطور قبل 9 صباحا والعشاء قبل 9 مساء والغداء في أوقات الظهيرة.
-كما أنّه هناك 2 سناك واحدة بين الفطور والغداء واخرى بين الغداء والعشاء.
-يفرض د. سعادة 5 وجبات اجبارية ممنوع تجاهل أي وجبة منها. فتفويت وجبة واحدة يعني وكأن الشخص أكل بطريقة مضاعفة، لأنّ الجسم  يحرق أقل عندما يصوم . كما أنّ الأهم من نوعية الطعام هي كمية الوحدات الحرارية.

الوجبة الواحدة خطر كبير

الوجبة الواحدة بحسب د. سعادة هي أخطر ما قد يعيق نجاح الدايت يقول “يقولون لي أنا اتناول وجبة واحدة ولا ينقص وزني. نعم لن ينقص لأنّ الجسم في حالة صوم ولا يحرق بشكلٍ كافٍ. لذا علينا تناول 5 وجبات يومياً حتى يحرق الجسم بأعلى درجة” .

أهمية تغيير الطعام

على الطبيب تغيير نوعية الدايت بصورة مستمرة كي لا يضطر المريض وكي لا يعتاد الجسم على الدايت فيفقد قدرته على الحرق بطريقة جيدة، يقول د. سعادة “من الضروري تغيير نوعية الطعام دوماً، وعلينا ان نفاجىء الجسم بشيء جديد للاستمرار في إنقاص الوزن. وعلينا دوماً أن نشرب كمية ماء كبيرة بين ليتر ونصف أو ليترين يومياً، لأنّ هذا الأمر يسرّع عملية الحرق”.

سبب التململ من الدايت عند الاغلبية

الناس عادة يتململون ويضجرون من الدايت، وهذا سببه نشر بعض اخصائي التغذية مفهوم أنّ الدايت هو عبارة عن لحمة وسلطة، وهذا أمر يدعو الى التململ. يقول د. سعادة “أرغب بتغيير مفهوم الدايت عند الناس . يمكن ان نأكل في الدايت كل الطعام الذي نحبه، شرط ان يكون بكمية تناسب اجسامنا.”.
ويعطي الطبيب فكرة لكل من يخشى تناول الخبز  يقول “كل غرام من الخبز فيه 4 وحدات حرارية، وكل غرام من السكر فيه 4 وحدات حرارية، اي ملعقة صغيرة من السكر بمقدار 5 غرامات فيها 20 وحدة حرارية . وكل غرام من اللحوم فيها 4 وحدات حرارية وكل غرام من الدهون فيها 9 وحدات حرارية”.

لا محرمات في الطعام

لا محرّمات في الدايت، يقول د. سعادة ” يمكننا أن نأكل خبز ولحمة وزيت وأجبان مع أو بدون دسم لا يهمني. فكرة أن وزنا ينقص بالتوقف عن تناول الخبز صحيحة، لكن أيضاً نخسر وزناً بالتوقف عن أي نوعية طعام مهما كانت”.

 البروتين دايت  كارثة

يعتبر د. سعادة أن  البروتين دايت كارثة على الجسم. يقول “في الفترة الأولى يحرق الجسم وحدات حرارية ثم يتوقّف كلياً عن الحرق. لذا يجب أن يكون الدايت منوّعاً، لكن في حال دخل الجسم بعد فترة طويلة من الخضوع للدايت في مرحلة الركود وعدم الحرق، نعطيه صدمة بالبروتين دايت لا تتجاوز الأسبوعين  حتى يعود ويحرق من جديد وبقوة. البروتين يساعد على فك البلاتو، أما إذا منذ البداية  اتبعنا البروتين دايت وحصل البلاتو او البلوكاج ولم يعد الجسم يحرق، فكيف سنفك هذه العقدة وهنا الكارثة؟.

ويرى د. سعادة أنّ البروتين دايت وحده القادر على  فك “البلوكاج”، ويجب ألا يكون سبباً للبولكاج.

الوصايا الثمانية

يوصي د ايلي سعادة بعدة ارشادات في مجال التغذية:

-أولاً: الدايت لا يعني أن أتوقّف عن الطعام، بل يعني أن نأكل  الطعام الصحي وباعتدال. لأنّ حتى الأكل الصحي إذا أفرطنا فيه يصبح مؤذياً لنا.

دوماً إنهض عن الطاولة قبل أن تشعر بالتخمة، وتناول ما يمكن لجسمك أن يحرقه، لأنّ أي زيادة في الوزن لها تبعات وتعرّضك للأمراض، لذا الوقاية خير من العلاج.

ثانياً: يجب أن تكون نوعية الغذاء الجيّد مستمرة وليس في مرحلة الدايت فقط. الطعام الصحي والكمية المعتدلة أسلوب حياة أبدي .

ثالثاً: شرب الماء بكمية كبيرة لأن هذا يساعد على الحرق ويقوي عملية الأيض، ويرطّب الجسم ويساعد في عمل أعضاء الجسم بشكل افضل.

رابعاً: ممنوع تخطّي أي وجبة. هناك خمس وجبات يجب أن تتناولها.

خامساً: تجنّب البروتين دايت فهو مضر للجسم وخاصة للكلى. ويمكن أن نخضع له فقط لمدة أيام  لفك البلاتو في حال حصل للجسم.

سادساً: إياكم والديتوكس دايت الذي بات موضة. فهو أسوأ موضة، وإياكم وريجيم التفاح أو اللبن والتمر او الفاكهة أو إلى ما هنالك من أفكار مجنونة فهذا يتعب الجسم ويضرّه. وأي وزن ستخسره ستعود وتكسبه من جديد.

سابعاً: البحث عن ثقافة غذائية صحيحة وليس عبر الأنترنت الذي يحفل بمعلومات مغلوطة. المعلومات يجب ان تكون ذات مصداقية علمية.

ثامناً: الرياضة مهمة جداً. فهي تساعد على  الحرق، تقوي الكتلة العضلية، تمنع الترهل، تنشط الجسم، تفتح الشرايين، تساعد على انقاص الوزن، تحسن عمل الهرمونات كلها في الجسم، تمدنا بالسعادة. لكن الرياضة بدون دايت لا تؤدي إلى خسارة الوزن.

كمال طنوس

 

 

اظهر المزيد

كمال طنوس

كاتبة وصحافية لبنانية لاكثر من 25 عاماً في العديد من الصحف العربية كمجلة اليقظة الكويتية وجريدة الاهرام وجريدة الاتحاد وزهرة الخليج .كما تعد برامج تلفزيونية وتحمل دبلوما في الاعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى