سياسة

بعد #حريق_المرفأ لبنان يستدعي ماكرون على وجه السّرعة ويحذّر الأردن

يتفنّن اللبنانيون في تحويل مآسيهم إلى كوميديا سوداء على مواقع التّواصل الاجتماعي، حيث عاشت بيروت يوماً عصيباً بعد حريق المرفأ، إلا أنّ اللبنانيين تعاملوا مع الحدث على طريقتهم.
فقد استدعى مواطنون الرّئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجه السّرعة للعودة إلى بيروت، لأنّنا “ما مننترك لحالنا”.
وتمّ تناقل نكات وطرائف عن الرّئيس الفرنسي، الذي قال للبنانين “شكّلوا حكومة جديدة”، فقاموا بإحراق المرفأ.

-حريق المرفأ الموسم الثاني
ورغم أنّ في لبنان لا تأتي المصائب فرادى، آخر ما توقّعه اللبنانيون أن يحترق المرفأ من جديد. مسلسل أسود لا ينتهي، أطلق عليه مغرّدون توصيف #حريق_المرفأ_الموسم_الثاني وأعربوا في الهاشتاغ عن غضبهم من إهمال السلطة وتقاعسها، وقصورها عن إدارة البلد.

وكان لعمّال التلحيم حصّة من سخرية اللبنانيين، الذين تساءلوا كيف أنّ عامل تلحيم تسبّب في إحراق مرفأ وتدمير العاصمة، ثم عاد وتسبّب في إحراق المرفأ، وكأنّها المرّة الأولى التي يتمّ فيها استخدام أدوات التلحيم في لبنان. وذهب البعض إلى نظرية المؤامرة، وأنّ الحريق تمّ لطمس الأدلة في المرفأ.

-ونصائح عاجلة للأردنيين
لا يكاد يمرّ يوم، دون أن تحمل لنا سنة 2020 أخباراً من العيار الثقيل. فبعد ساعات على حريق المرفأ، وقع انفجار في منطقة الزرقاء في الأردن، في مستودع للذخيرة.
ورغم أنّ الانفجار لم يحدث خسائر في الأرواح، إلا أنّه أثار حالة من الذّعر على مواقع التواصل الاجتماعي، تعامل معها اللبنانيون بطريقة “كوميدية”، وقدّموا نصائح للأردنيين للتعامل مع الانفجار وتبعاته.
الأردنيون تلقّفوا المبادرة بروح مرحة، وبعضها استفزته النكات في وقت اندلاع الحرائق، ولم يكن قد علم بعد حجم الضرر.
كذلك اعتبر لبنانيون أنّهم أبعد ما يكون عن إسداء النّصيحة.
#نصايح_لبنانية_للاردن هو الهاشتاغ الذي استخدمه اللبنانيون لتقديم نصائحهم، فماذا قالوا للأردنيين؟

ريان عياش

اظهر المزيد

ريان عياش

متخصصة في علوم الكمبيوتر، خريجة كلية المعلوماتية في جامعة فيرارا في ايطاليا. عملت في التصاميم، الغرافيكس والتسويق الاكتروني في العديد من الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: