تكنولوجيا

أجهزة مراقبة سلسلة ULTRA من LG تتجاوز كافة التوقعات

تهدف شركة “LG الكترونيكس” إلى تعزيز مكانتها القوية أساساً في قطاع الشاشات المتميزة، وذلك من خلال شاشات Ultra الجديدة في معرض CES 2021، حيث تم تصميم أحدث سلسلة UltraGear™ وUltraWide™ و UltraFineللاعبين والفنانين الرقميين والمتخصصين في مجال التكنولوجيا، توفر إنتاجية وتجارب ترفيهية فائقة، وهي مثالية للاستخدام المنزلي والمكتبي.

في السياق، قال نائب الرئيس الأوّل ورئيس وحدة أعمال تكنولوجيا المعلومات في شركة “إل جي لحلول الأعمال”، جانج إل كاي هوان: “لدى شاشات Ultra المتطوّرة ما يلزم لتلبية احتياجات المستهلكين الأكثر تميزاً في الوقت الحالي، حيث في إمكانها تزويدهم بكل ما يحتاجونه لناحية الألعاب الغامرة والإنتاجية والأداء المحترف”، مضيفًا: “في استطاعتنا الحفاظ على إمكاناتنا الريادية في قطاع الشاشات المتميّزة إن واصلنا الابتكار مع عروض جديدة متنوّعة مصمّمة للعملاء الحاليين والجُدد على حد سواء”.

شاشات ألعاب 2021 LG UltraGear

تتميز شاشات الألعاب UltraGear الجديدة، طرازات 27GP950 و32GP850 و34GP950G، بشاشات Nano IPS مع وقت استجابة مللي ثانية (GTG)، ما يوفر أفضل تجارب للألعاب.

طرازات 2021 الثلاثة تجعل الألعاب من أي نوع غامرة أكثر على الفور، من خلال السرعة العالية وجودة الصورة التي تتميز بها العلامة التجارية، بالإضافة إلى دقة الشاشة العالية ومجموعة الألوان الواسعة (DCI-P3 98 بالمائة).

إلى ذلك، تعمل شاشة UltraGear 4K UHD مقاس 27 بوصة، طراز 27GP950، على تسهيل اللعب بشكل سريع وسلس، مع معدل تحديث سريع يبلغ 144 هرتزًا، حيث يمكن زيادة تردد التشغيل إلى 160 هرتزًا، كما أنها تدعم معدل التحديث المتغير HDMI 2.1 (VRR) للحصول على صور سلسة، ما يمكّن المستخدمين من الاستمتاع بألعاب4K المبهجة حتى 120 هرتزًا على كل من أجهزة الكمبيوتر وأحدث جيل من وحدات التحكم.

وبالإضافة إلى أداء الألعاب المتميز 27GP950، تمت معايرة الأجهزة من LG، والتي تسمح لشاشة Nano IPS بإعادة إنتاج ألوان دقيقة للغاية وحيوية بشكل لا يصدق.

هذا وتعدّ شاشة 32GP850 من LG بمثابة خليفة ممتازة للطراز 27GL850 الشهير الذي أُطلق العام الماضي، إذ توفّر شاشة Nano IPS، مقاس 31.5 بوصة رباعية وعالية الدقة (QHD)، ألعاباً من المستوى التالي بفضل اللوحة الكريستالية السائلة الفائقة السرعة والمزوّدة بمعدّل تحديث 165 هرتزًا، وقابلة لزيادة سرعة التشغيل حتى 180 هرتزًا.
إلى ذلك، تأخذ هذه الشاشة المتوافقة مع NVIDIA G-SYNC® اللّاعبين إلى أعمق ألقابهم المفضّلة، وتنتج الصّور الغنية والنّابضة بالحياة من دون القلق من التمزّق أو التأتأة.

أما طراز LG 34GP950G، الحائز على جائزة 2021 CES للابتكار، فيوفّر جودة سينمائية للألعاب بفضل شاشة UltraWide QHD Nano IPS مقاس 34 بوصة ونسبة العرض إلى الارتفاع 21:9، مع معدل تحديث 144 هرتزًا، قابل لزيادة السرعة إلى 180 هرتزًا، حيث تتميّز هذه الشاشة بتكنولوجيا NVIDIA G-SYNC® ULTIMATE، وهي أعلى مستوى من أداء G-SYNC المعتمد رسمياً من قبل NVIDIA، ما يجعلها توفّر أفضل جودة للصورة، فيما تقلّل من التأتأة والتمزّق البصري إلى أدنى حدّ، بهدف توفير تجربة ألعاب غامرة أكثر.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الطرازين 27GP950 و34GP950G حاصلين على اعتماد VESA DisplayHDR 600، فيما تدعم الشاشة في طراز 32GP850 خاصية 3HDR10 للعب إلكتروني ديناميكي بأعلى المعايير.

ويتميّز كل طراز بشاشة ذات لمسة نهائية غير لامعة، ما يقلّل من الانعكاسات، كما تحتوي على تصميم دائري جذّاب على الغلاف الخلفي الذي يشكل جزءاً من مظهر LG UltraGear المميّز والمستقبلي.

شاشة 2021 LG UltraWide

ومن الرابحين في “جائزة CES للابتكار” أيضاً، شاشة LG UltraWide طراز 40WP95C، التي تعدّ قوة متعدّدة المهام وتضمّ شاشة Nano IPS منحنية مقاس 40 بوصة بدقة 5K2K UltraWide (5,120 x 2,160) ونسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 21:9.

وبفضل المساحة الكبيرة، يمكن لهذه هذه الشاشة أن تساهم في زيادة إنتاجية المستخدمين، ما يتيح لهم المشاهدة والقيام بالمزيد من الأمور الأخرى كذلك في آن معاً. وهذا من شأنه أن يجعل الشاشة خياراً جيداً لمنشئي المحتوى والمطوّرين الرقميين ولأي شخص يودّ القيام بعدة مهام بشكل منتظم، كما تُعدّ جودة الصورة مذهلة كون تغطية 98% (نموذجية) لمساحة ألوان DCI-P3 و135% من مساحة ألوان sRGB توفّر الدقة المطلوبة للعمل بشكل أفضل، في حين أن تزويدها بـ HDR 10، فيضمن أداء HDR الذي لا تشوبه شائبة.

في المقابل، تلبّي شاشة LG UltraWide احتياجات الاتصال للمحترفين المعاصرين، وذلك عن طريق مجموعة من الخيارات بما في ذلك Thunderbolt™ 4، الذي يوفّر النقل السريع للبيانات ويمكن من خلالها توصيل الطاقة عبر كابل واحد، إذ صمّمت هذه الشاشة بشكل مريح مع إمكانية ضبط الإمالة والارتفاع والدوران بالكامل، ما يضمن الراحة التامة لجميع أشكال المستخدمين.

شاشة 2021 LG UltraFine Display OLED Pro

تعد شاشة UltraFine Display OLED Pro من LG (طراز 32EP950) حلاً مثالياً للمحترفين الإبداعيين في القطاع، مثل فنّاني المؤثرات المرئية والمنتجين العاملين في استوديوهات الأفلام أو الرسوم المتحرّكة، وذلك بفضل استنساخها الدقيق للألوان وجودة صور HDR وSDR المتميزة، حيث تمنح شاشة OLED ذاتية الانبعاث للشاشة مقاس 31.5 بوصة بدقة 4K نسبة تباين تبلغ 1,000,000:1 ، فيما يساهم التحكّم في التعتيم المستقلّ لأكثر من ثمانية ملايين بكسل في القضاء على تأثير الهالة المشتّت الشائع لشاشات HDR LCD.

وتوفر شاشة UltraFine Display OLED Pro دقة ألوان رائعة، تغطي 99% (نموذجي) لكل من مساحة ألوان DCI-P3 وAdobe RGB، كما تحقّق احتياجات الفنانين الرقميين في ما يتعلّق بدقة الألوان، وذلك بفضل شاشة OLED بدقة 4K مقاس 10 بت واستديوLG Calibration Studio الذي يتيح حلّ معايرة الأجهزة للمستخدمين وإمكانية إجراء تعديلات مباشرة لضمان أعلى درجة من دقة الألوان والاتّساق.

أما للتّوصيل المريح بمجموعة كبيرة من الأجهزة، فتتميّز الشاشة بمجموعة كبيرة من المنافذ: منفذ USB من النوع C مع شحن 90 واط، ومنفذان DisplayPort، ومنفذ HDMI، وثلاثة منافذ USB.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: