رياضة

رئيسة اتحاد الجمباز لـ”أحوال”: لهذه الأسباب عزفت عن الترشح؟

تتواصل انتخابات الاتحادات الرياضية اللّبنانية كما هو مخطط لها من مسؤولي القطاعات الرياضية في الأحزاب اللّبنانية كافة، ومن المتوقع أن تكتمل من دون أي منافسة حقيقية باستثناء ما يروج عن انتخابات اتحاد السلّة التي قد تشهد معركة طاحنة.

رئيسة اتحاد الجمباز نادرة فوّاز التي كانت أوّل سيدة تترأس الإتحاد منذ تأسيسه عزفت عن الترشح لولاية جديدة لأسباب عدّة أبرزها عدم الانسجام مع بعض الأعضاء الذين انصرفوا إلى عرقلة مشاريعها الهادفة إلى تطوير اللّعبة لمصالحهم الشخصية والمالية.

تقول فواز لـ”أحوال: “للأسف، واجهت الكثير من المشاكلات سراً وعلناً، من فوق الطاولة ومن تحتها، والهدف دائماً كان للإطاحة بي لأنّني رفضت السير في المخططات المرسومة من مسؤولي الرياضة في الأحزاب، حاربوني بكلّ الوسائل وفبركوا عنّي أخباراً شخصية غير لائقة ولم ينجحوا في ذلك، واستمريت في المواجهة إلى أن تمّ تحديد موعد الانتخابات حيث قرّرت العزوف عن الترشح لولاية ثانية لتعذر الاستمرار مع مجموعة تفضل مصالحها الشخصية والمنفعة المالية على مصلحة الاتحاد”.

تستطرد فواز بالحديث عن مخالفات كثيرة حاول بعض الأعضاء تمريرها على الرغم من مخالفتها للقوانين وتصدّت لها إلى أن جاءت جلسة الإتحاد في الثامنة من مساء امس الأوّل للبت في قانونية طلبات الترشيح للانتخابات وعددها ثمانية، وكشفت:”بعض الطلبات غير مستوفية للشروط المنصوص عنها في قانون الاتحاد، رفضت الموافقة وبعد جدال طويل تقرّر تأجيل الجلسة إلى الساعة الواحدة من ظهر اليوم التالي، لم تنعقد الجلسة وتلقيت كتاباً من أمين السر يطلب فيه التوقيع على محضر الجلسة المسائية الذي تضمن الموافقة على طلبات الترشح ما اعتبرته تزويراً فاضحاً للوقائع وللقانون ومن ثم توجهت إلى وزارة الشباب والرياضة حيث تقدمت بشكوى أشرح فيها ما وقع من مخالفات قانونية لاتخاذ الإجراءات اللّازمة”.

وردًّا على سؤال  بما ان الأمور شبه منتهيه بالنسبة للانتخابات حسب ما هو مخطط، لماذا تحملين السلم بالعرض؟ أجابت:”كما كنت رقماً صعباً خلال ولايتي سأبقى رقماً صعباً خارج الولاية حفاظاً على القانون وعلى العمل المؤسساتي، وأكرّر اأنّ ما يحصل الآن هو لتكريس المصالح الحزبية والشخصية المالية على مصلحة اللّعبة، ولن أقبل بأن يُقال عنّي أنّني وافقت على إجراء انتخابات غير قانونية عبر طلبات ترشيح غير مستوفية للشروط”.

وختمت:”سيجرون الإنتخابات مساء غد الخميس، إنّها انتخابات غير قانونية وسأرفع دعوى لدى قاضي الأمور المستعجلة لمنع إجرائها، كذلك أطالب الوزارة واللّجنة الأولمبية بالتصدّي لما يحصل لأنّه أمر خطير ومدمر للرياضة اللّبنانية، وما هكذا يكون العمل للتطوير والتقدم”.

 

يوسف برجاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: