سياسة

الراعي من بعبدا: الأوضاع تقتضي تأليفًا سريعًا وأنا لا أقبل أن أسمي الوزيرين المسيحيين

"لما لا نؤلف حكومة أقطاب لتكون مخرجًا لما نحن فيه؟"

أكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أن “الأوضاع تقتضي تأليفًا سريعًا للحكومة وهي فوق أيّ اعتبار”، وقال بعد زيارته قصر بعبدا: “لبنان بلد الحوار ويجب ان يكون هناك حوار، فالاهانات غير مقبولة وليست من ثقافتنا ونحن مجروحون منها، وأنا أستهجن هذه الأساليب”.

وأضاف بعد زيارته قصر بعبدا: “دولة فؤاد شهاب كانت أهم دولة عرفها لبنان، فهل نبقى نختلف على العدد والتسميات؟ لما لا نؤلف حكومة أقطاب، حكومة إنقاذية تخلصنا وتكون مخرجا لما نحن فيه؟ أين دور المسؤولين السياسيين؟ وأين الارادات الطيبة؟ البلد يحتاج انقاذا وليس “قواص”. ولا مبرر كي لا تكون لدينا حكومة وان يكون هناك تفاهم بين عون والحريري”.

وتابع: “البلد يموت والشعب يموت ونحن نتكلم عن وزيرين مسيحيين. أنا لا أقبل أن أسمي الوزيرين المسيحيين، وموقفي حكومة انقاذ بأشخاص غير حزبيين، ولم اطرح مع الرئيس حكومة اقطاب”.

Photo by: Abbas Salman
Photo by: Abbas Salman
Photo by: Abbas Salman
Photo by: Abbas Salman
Photo by: Abbas Salman
Photo by: Abbas Salman
اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: