اقتصاد

قرار بعدم بيع الدولار… هل يتخطى الـ 20 ألف ليرة؟

بحذرٍ شديد، يترقب اللّبنانيون تطبيق قرار رفع الدعم عن السلع الأساسية كالطحين والأدوية والوقود والمواد الغذائية أواخر الجاري. وبعيدًا من مشروع البطاقة التمويلية التي تشمل ما يقارب 800 ألف عائلة فقيرة، إلّا أن قرار رفع الدعم سيؤدي حتمًا إلى ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية، فضلاً عن أنه سيعود بنتائج كارثية على الفئات الاجتماعية الأكثر عوزًا.

وعلم “أحوال” أنّ كبار الصرافين وتجار الدولار في السوق السوداء اتخذوا قرارًا بوقف بيع الدولار للمواطنين والتجار، وستقتصر أعمالهم على شرائه فقط، وهذا ما يؤكد أنّ سعر الدولار سيشهد ارتفاعًا جنونيًا قد يتخطى الـ 20 ألف ليرة لبنانية للدولار الواحد، بحسب أحد الخبراء الاقتصاديين.

وعلم “أحوال” أنّ تجار الدولار يعلمون بأنّه ونتيجة رفع الدعم عن السلع الأساسية، سيشهد سعر صرف الدولار مزيداً من الارتفاع، لذلك يعملون على جمع العملة الخضراء من الأسواق وحجبها عن السوق، للاستفادة منها عندما يرتفع سعرها في وقتٍ لاحق، وهو ما يعرف بالمضاربة.

وتشير المعلومات إلى أنّ “رفع الدعم عن المواد الأساسية سيعني عمليّاً نقل الطلب على الدولارات لاستيراد هذه السلع إلى السوق الموازية، وهذا الضغط على السوق السوداء من خلال زيادة الطلب على الدولار سيؤدي إلى تسريع وتيرة الإرتفاع.

 

محمد مدني

اظهر المزيد

محمد مدني

صحافي لبناني. يحمل شهادة الإجازة في الصحافة من الجامعة اللبنانية الدولية. عمل في عدد من الصحف والمواقع الأخبارية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: