تكنولوجيا

كيف تصبح مؤثراً على مواقع التواصل الاجتماعي بين ليلة وضحاها؟

العالم ما قبل كورونا ليس كما خلال أو بعد كورونا. فواقع الحجر المنزلي الذي فُرض علينا غيّر الكثير من العادات ومن أهمها زيادة نسبة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة كبيرة جداً. ولا نتحدّث هنا فقط عن المواقع الأساسيّة مثل فايسبوك، انستغرام وغيرها… بل أنّ المستخدمين الذين كانوا يتجاهلون تطبيق “تيك توك”، باعتباره للمراهقين، باتوا اليوم يستخدمونه لتسجيل فيديوهات طريفة يصنعونها مع عائلاتهم لتمضية الوقت والتخفيف من الملل بأفضل الطرق.

هذا الموضوع سلّط الأضواء على ما يسمّى بالـ “المؤثرين”، فأصبح هدف كل شخص أن يُصبح “مؤثّراً” على مواقع التواصل الاجتماعي إن بهدف الشهرة وتسليط الأضواء عليه أو عليها، أو بهدف جني الأموال من الإعلانات التي يقوم بها المؤثرين حيث أصبح عمل “المؤثر” دوام كامل (Full Time Job) ويدرّ عليها مدخول مقبول جداً خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية السيئة.

المشكلة الرئيسية بالموضوع تكمن في تعريف “المؤثرين”، فالمتعارف عليه حالياً أن أي شخص لديه عدد كبير من المتابعين يعتبر “مؤثراً” على مواقع التواصل الاجتماعي. لكن هذا الموضوع غير صحيح نهائياً، إذ إنه يمكن بكل بساطة إنشاء حساب جديد الآن على أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي وتحت أي مسمى وأن يصبح لديه ملايين المتابعين خلال ساعات عبر شراء متابعين عبر عدة مواقع متخصصة بهذا الموضوع كما تلاحظون في الصورة أدناه.

أجمل وأطرف تجربة في هذا الموضوع هو ما قام به أحد الأشخاص على إنستغرام، حيث قام بإنشاء حساب باسم ” world_record_egg” وقام بوضع صورة لبيضة وكتب تحتها ” دعنا نحقق رقمًا قياسيًا عالميًا معًا ونحصل على أكثر المنشورات إعجابًا على Instagram. متغلبًا على الرقم القياسي العالمي الحالي الذي حققته كايلي جينر (18 مليونًا)! وأتى هذا الموضوع رداً على صورة للـ “مؤثرة” Kylie Jenner والذي إعتبر مؤثر هذا الحساب أن كايلي تحصل على كمية إعجاب كبيرة على صور لا معنى لها. والمفاجأة الكبرى أن صورة البيضة تفوقت على كايلي وحققت 55 مليون إعجاب كما أن حساب ” world_record_egg”  أصبح موثّق لدى إنستغرام ولديه حالياً حوالي الـ 6 مليون متابعاً.

 

من هنا نستطيع أن نستنتج أنه من السهل أن تجمع عدد من المتابعين عبر شرائهم أو كما فعل حساب البيضة لكن هذا الموضوع لن يجعلك مؤثراً!

فما هو تعريف المؤثر؟

المؤثر هو الفرد الذي لديه القدرة على التأثير في قرارات الشراء للآخرين بسبب سلطته أو معرفته أو مركزه أو علاقته بجمهوره.

سواء كان جمهور المؤثر صغيرًا أم كبيرًا، يمكن للمؤثر الوصول إلى المستهلكين عبر مدوناتهم وشبكاتهم الاجتماعية التي قد لا تتمكن علامتك التجارية من الوصول إليها.

فعندما نتكلم عن المؤثرين، يجب طرح الأسئلة التالية:

هو مؤثر في أي موضوع؟ رياضة، فن، اقتصاد، سياسة… إلخ

هو مؤثر على أي منصة؟ مؤثر على إنستغرام، فايسبوك، التويتر، تيك توك…

هو مؤثر في أي منطقة جغرافية؟ لبنان، الدول العربية، العالم… إلخ

الفكرة الأساسية من الموضوع أنه لا يوجد مؤثر في جميع المواضيع، على جميع مواقع التواصل الاجتماعي … فالمؤثر قد يكون مؤثراً بأمور تقنية على موقع LinkedIn ولو أن لديه فقط ألف متابع متخصصين في مجالهم، بينما يمكن أن يكون لدى شخص معين ملايين المتابعين وليس لديه أي تأثير على متابعيه.

ومن هنا، يجب الإضاءة على نقطة بالغة الأهمية خاصة أن معظم الشركات بدأت بالاستثمار بتسويق المؤثرين وتعمد إلى دفع مبالغ من المال إلى بعض المؤثرين لتسويق منتجاتهم أو خدماتهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. والسبب الرئيسي في الموضوع أن بعض المؤثرين لديهم تأثير إيجابي على متابعيهم حيث يتمكنون من التأثير في المتابعين لشراء هذا المنتج أو تلك الخدمة وذلك يعود بربح مادي على المؤثر والشركة.

لكن خطورة الموضوع أن هذه الشركات تربط اسمها وسمعتها بهذا المؤثر، وكلنا نعلم أن المؤثرين في النهاية هم بشر، وبطبيعة عملهم الدائم على مواقع التواصل الاجتماعي، فمن الممكن أن يخطئوا بموقع سياسي أو ديني أو اجتماعي… إلخ. فعندها سيبدأ الجمهور بمهاجمتهم ومهاجمة ما يمثلون من منتجات وغيرها وتبدأ الدعوة لمقاطعتهم ومقاطعة المنتجات التي يمثلونها. وأكبر مثال على ذلك، ما حصل مع الإعلامية علا الفارس والتي كانت تسوّق لمنتجات لوريال وزادت نسبة مبيعاتهم بشكل كبير. لكن بسبب موقف أعلنته في تغريدة اعتُبرت إساءة للمملكة العربية السعودية وكانت تعمل حينها في الـ MBC، فعمد الجمهور السعودي إلى إطلاق حملة لمقاطعتها ومقاطعة جميع المنتجات التي تمثلها، مما أثّر بشكل سلبي وكبير على شركة لوريال.

بالمختصر المفيد: لا تستطيع أن تصبح مؤثراً بين ليلة وضحاها! بل يجب عليك العمل على خلق محتوى تفاعلي متخصص بموضوع معيّن، وبناء قاعدة جمهور عبر التفاعل مع المتابعين واستخدام التسويق الالكتروني لنشر المضمون الذي تقدمه لأكبر عدد ممكن من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي. بذلك تستطيع أن تصل لهدفك والذي يجب أن يكون محدداً، أي أن تكون مؤثراً في موضوع معيّن، على منصّة معيّنة، لجمهور معيّن…

اظهر المزيد

رولان أبي نجم

مستشار وخبير في التحوّل الرقمي وأمن المعلومات. مدرّب في الأمور المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات وأمن وسرية المعلومات بالإضافة إلى التسويق الالكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: