سياسة

 “أحوال”: اتصال فرنسي بعون يكشف مصير المؤتمر الدولي لدعم لبنان

علم “أحوال” من مصادر مطّلعة أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون تلقّى إتصالاً فرنسياً الأسبوع الماضي بعد طول غياب، تم خلاله تشديد الفرنسيين على مسألتين، الأولى هي أن المؤتمر الدولي بشأن تقديم المساعدات إلى لبنان والمقرر أن تستضيفه باريس لا يزال على قيد الحياة وسيُعقد هذا الشهر، بعد أن تم تأجيله الشهر الماضي، والثانية هي ضرورة تشكيل الحكومة قبل نهاية الشهر الجاري.

أما في الشأن الحكومي فتكشف المصادر أن “لا جديد في هذا الملف منذ 9 أيام، والخلاف عاد إلى المربع الاول بعد كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في المؤتمر الصحافي الذي عقده نهار الأحد الماضي”.

وفيما يتعلق بالأسماء التي تم التداول بها بين عون والحريري، فتشير المصادر إلى أن الرئيس المكلف تداول منذ أيام مع الرئيس عون بأسماء مسيحية مرشحة لتولي حقائب وزارية، فوجدها الحريري حزبية فاقعة تنتمي إلى التيار الوطني الحر، فرفضها، ومن ضمنها أحد المرشحين لوزراة الداخلية، التي تشكّل حساسية للحريري، ويُريد ان يتولّاها إسماً يختاره عون بالتوافق معه.

محمد علوش

 

 

 

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: