fbpx
سياسة

باسيل: روسيا لم تتدخّل يومًا بالشؤون الداخلية

إعلانات

رحّب رئيس تكتل “لبنان القوي”، النائب جبران باسيل، بالسفير الروسي في لبنان ألكسندر روداكوف، خلال نشاط أُقيم اليوم السبت في البترون، حيث قال: “أهلا بكم في البترون التي تستضيف البيت اللبناني – الروسي الذي نشهد لنشاطه”، مضيفًا: “نطمح لأن تصبح البترون رمزًا للعلاقات بيننا، ولهذا يزور السفير اليوم ساحة جديدة ننفذها بمساهمة من دولة روسيا، وهي ساحة مار جرجس”.

وأوضح باسيل أن “ساحة مار جرجس التي نحن بصدد انجازها بمساهمة روسية، ستستضيف نشاطًا ميلاديًا هذا العام هو “Batroun Ville de Noel” بعدما كنّا بمساهمة روسية سابقة أيضًا رممنا كنيسة مار جرجس والصالون التابع لها”.

وأكد رئيس التيار الوطني الحر أن “بين لبنان وروسيا تاريخ من العلاقات الطيبة، ونحن نقدّر كثيرًا الدور الروسي في لبنان والمنطقة”، مشددًا على أن “روسيا لم تتدخّل يومًا بالشؤون الداخلية لدولنا، بل كانت دائما تمد يد الصداقة”.

وتابع: “روسيا ساعدتنا في الحرب ضد الارهاب وفي تثبيت فكرة عودة الناس الى أرضهم: السوريون الى سوريا، والفلسطينيون الى فلسطين، وفكرة تثبيت الناس في أرضهم كالعراقيين واللبنانيين وذلك في اطار الحفاظ على المنطقة بحرياتها وتنوعها وعيش الاقليات فيها بتناغم”، مضيفًا: “ما نراه دائمًا في الدور الروسي الايجابي هو أنه لا يمس بسيادة واستقلال الدول، انما يلعب دور الصديق والمساعد”.

وختم باسيل كلامه آملًا “أن نتساعد جميعًا بعملية السلام في المنطقة وبإحلال فكرة السلام وان تطغى على الحروب كي نعيش اعادة اعمار في العراق وسوريا واعادة استنهاض في لبنان، حتى يعود البلد الذي يستقطب وليس البلد الذي يهجّر”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: