صحة

ما حقيقة وفاة مرضى في مستشفى الحريري نتيجة انقطاع الكهرباء؟

إعلانات

نفت إدارة مستشفى رفيق الحريري الجامعي ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، حول “وفاة مرضى في المستشفى نتيجة انقطاع الكهرباء”.

وأكدت المستشفى في بيان أن “لا صحة لهذه المعلومات، وأن المولدات المقدّمة هبة من الوكالة الفرنسية للتنمية، عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومن دولة النرويج، تعمل بشكل جيد وتلبي حاجات المستشفى”.

وأشار البيان إلى أن “المستشفى زُود اليوم، وبتوجيه من الرئيس المكلف سعد الحريري، كمية من المازوت تكفيه أسبوعًا وتساعده في الاستمرار بواجباته تجاه المرضى والمواطنين، من دون أن يضطر إلى إغلاق بعض أقسامه”.

من جهة أخرى، لفتت المستشفى إلى أنها “وكما باقي المستشفيات الحكومية وغير الحكومية، تعاني من تقنين شديد في الكهرباء، وصل إلى أكثر من 21 ساعة في اليوم، ما استدعى استخدام سبعة مولدات موجودة في المستشفى، من ضمنها المولد الذي يغذي برادات لقاحات كوفيد-19، وذلك بعد أن استهلك المخزون الذي كان يكفي في العادة شهرًا ونصف شهر خلال الفترة الماضية”.

وفي الختام، أكدت المستشفى، في البيان، ترحيبها “بكل دعم ومساعدة لمواجهة خطر انقطاع التيار بشكل كلي عنها”، كما كرّرت الطلب من وزير الطاقة “الموافقة على استثناء المستشفى من التقنين القاسي للكهرباء، حتى يتمكن المواطن من إيجاد الأمان والرعاية اللازمة للحفاظ على سلامته”.

الجدير ذكره أن مدير عام مستشفى الحريري، د. فراس أبيض، كان قد ناشد صباحًا المعنيين للتحرّك لحل أزمة انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى لساعات طويلة، ما قد يؤدي إلى خسائر في الأرواح.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: