بيئة

الأقمار الصناعية تتبّع التغيرات التي تطرأ على دورة المياه العالمية بفعل البشر

إنّ الوقوف على مدى تأثير البشر على دورة الماء العالمية أمرٌ لا غِنى عنه لتحقيق استدامة موارد المياه العذبة على كوكب الأرض. ورغم ذلك، فإنَّ ندرة عمليات رصد منسوب المياه في البِرَك والبحيرات والخزَّانات في مختلف أنحاء العالم حدَّت من مساعي العلماء الهادفة إلى التعرُّف على حجم التغيرات التي تطرأ على الخزانات الخاضعة لإدارة البشر، وتأثير ذلك التغيير على مخزون المياه السطحية، مقارنةً بالتغير الطبيعي لهذا المخزون. ولذلك، فإن تغيّر المخزون العالمي من تجمعات المياه السطحية، وحجم التغيّر الذي يطرأ نتيجة للأنشطة البشرية، لا يزالان مجهولَين حتى الآن.

وفي هذا البحث المنشور في دورية نايتشر، يوضح العلماء أنَّ 57% من حجم التغيُّر الموسمي في مخزون المياه السطحية على كوكب الأرض يحدث في خزانات خاضعة لإدارة البشر. فباستخدام قياسات مأخوذة من القمر الصناعي ICESat-2، الذي أطلقَتْه وكالة ناسا في أواخر عام 2018، ويُستخدم في قياس الارتفاعات بتقنية الليزر، جمع الباحثون مجموعة بيانات شاملة عن مستوى المياه العالمي، تُحدِّد مقدار تغيُّر مستويات المياه في 227,386 مسطحًا مائيًّا، خلال الفترة الممتدة بين شهر أكتوبر من عام 2018، وحتى شهر يوليو من عام 2020.

وجد الباحثون أنَّ متوسط مقدار التغيُّر الموسمي في الخزانات الخاضعة لإدارة البشر يبلغ 0.86 من المتر، في حين لم يزد التغيُّر في المسطحات المائية الطبيعية عن 0.22 من المتر. ويبلغ التغير الطبيعي في مخزون المياه السطحية أعلى قيمة له في الأحواض الاستوائية، أما التغير الذي يحدث في الخزانات الخاضعة لإدارة البشر فيبلغ أعلى قيمة له في مناطق الشرق الأوسط، وجنوب أفريقيا، وغرب الولايات المتحدة الأمريكية.

وإضافة إلى ذلك، رصد الباحثون كذلك أنماطًا إقليمية واضحة؛ إذ يتسبَّب البشر في إحداث 67% من إجمالي تغير مخزون المياه السطحية جنوب خط عرض 45 درجة شمالًا، ويكون التأثير البشري مسؤولًا عن حوالي 100% من هذا التغيُّر في بعض المناطق القاحلة وشبه القاحلة.

ومع استمرار تعرُّض موارد المياه العالمية للضغوط المتصلة بجهود التنمية الاقتصادية، والزيادة السكانية، وتغير المناخ، يُتيح النهج الذي وضعه الباحثون أساسًا مرجعيًّا مفيدًا؛ فمِن المُنتظَر أن يتيح قمر ICESat-2، وبعثات الأقمار الصناعية المستقبلية، تتبُّعَ التغيرات التي تطرأ على دورة الماء العالمية بفعل البشر.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: