صحة

السلطات الصينية توافق على بيع وصفات تقليدية للشفاء من كوفيد

وافقت الصين على بيع ثلاثة منتجات من الأدوية الصينية التقليدية للمساعدة في علاج كوفيد -19، حسب ما أعلنت الإدارة الوطنية للمنتجات الطبية التابعة للحكومة.

وكشفت الإدارة الصينية الوطنية في بيان أنّها وافقت على إعطاء الضوء الأخضر للمنتجات الثلاثة، والتي “توفر المزيد من الخيارات لعلاج كوفيد_19.”

وقال البيان إنّ المنتجات العشبية تأتي على شكل حبيبات وتعود أصولها إلى “الوصفات الصينية القديمة”. وقد تم تطويرها من علاجات الطب الصيني التقليدي التي تم استخدامها في وقت مبكر من الوباء، والتي “تم فحصها من قبل العديد من الأكاديميين والخبراء في الخطوط الأمامية”.

وتابع البيان أنّ المنتجات الثلاثة هي “حبيبات تنظيف الرئة والتخلص من السموم”، و “حبيبات إزالة الرطوبة وإزالة السموم”، و”حبيبات تنظيف الرئة و إزالة السموم”.

ولا تزال سلامة وفعالية الطب الصيني التقليدي محل نقاش في الصين، بين المؤيدين والمشككين على حد سواء؛ على الرغم من أنّ العديد من العلاجات في الطب الصيني التقليدي كانت مستخدمة لمئات السنين، إلا أن النقاد يجادلون بأنه لا يوجد دليل علمي يمكن التحقق منه لدعم فوائدها المفترضة.

إشادة من الرئيس الصيني ووسائل الإعلام

في السنوات الأخيرة، تمت الإشادة بالعلاجات القديمة مرارًا وتكرارًا باعتبارها مصدر فخر وطني من قبل الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو نفسه من المدافعين المعروفين عن الطب الصيني التقليدي.

وقال شي في مؤتمر وطني حول الطب الصيني التقليدي في أكتوبر 2019: “الطب التقليدي هو كنز الحضارة الصينية التي تجسّد حكمة الأمة وشعبها. وتلقّى عشرات الآلاف من مرضى كوفيد علاجات عشبية إلى جانب الأدوية المضادة للفيروسات السائدة العام الماضي، وفقًا لوزارة العلوم والتكنولوجيا.

وقال يو يان هونغ، نائب رئيس الإدارة الوطنية الصينية للطب الصيني التقليدي في مارس/ آذار 2020: “من خلال تعديل صحة الجسم بالكامل وتحسين المناعة، يمكن للطب الصيني التقليدي المساعدة في تحفيز قدرات المرضى على المقاومة والتعافي من المرض، وهي طريقة فعالة للعلاج”.

بحلول أواخر شهر مارس من العام الماضي، كانت الصين قد تمكّنت من السيطرة على تفشي المرض إلى حد كبير – وأصبحت أرقام  الإصابات منخفضة واستؤنفت الحياة اليومية، وتم رفع القيود، مما سمح للناس بالسفر في جميع أنحاء البلاد والتجمع دون أقنعة الوجه.

هذا، وأشادت السلطات بالطب الصيني التقليدي على أنّه يساعد في احتواء أعراض كوفيد والحد من تفشي المرض- في يناير من هذا العام. وتم إرسال ما يصل إلى 60 ألف جرعة من الطب الصيني التقليدي إلى ضباط الشرطة في الخطوط الأمامية لحمايتهم من كوفيد -19، وفقًا لإدارة الطب الصيني التقليدي.

فيما نفذت عدد من المقاطعات، بما في ذلك جيلين وخبي، “خطط الوقاية عبر الطب الصيني التقليدي” في يناير لوصف الطب الصيني التقليدي لمرضى كوفيد.

والآن تتطلع السلطات إلى توسيع الصناعة، التي قُدرت أن تتجاوز 3 تريليونات يوان (430 مليار دولار) بحلول عام 2020.

في هذا السياق، أعلن المكتب العام لمجلس الدولة في فبراير الماضي أنّ البلاد ستهدف إلى دعم وتطوير 100 ألف متخصص في الطب الصيني التقليدي في غضون السنوات العشر المقبلة، وتنفيذ تدابير مثل مناهج الطب الصيني التقليدي في المدارس. كما سيتم بناء المزيد من مراكز إعادة التأهيل للطب الصيني التقليدي، بعضها مع مراكز البحوث السريرية.

كما روّجت وسائل الإعلام الحكومية للطب الصيني التقليدي في تغطيتها؛ إذ ذكرت وكالة الأنباء الحكومية شينخوا أنّ الطب الصيني التقليدي قدّم مصدر “أمل” للأميركيين الصينيين في نيويورك عندما كان نظام الصحة العامة في المدينة على وشك الانهيار، وأنّ العلاجات قد تبنتها الكويت لعلاج كوفيد.

وكانت منظمة الصحة العالمية، التي أعطت أول تأييد لها على الإطلاق للطب الصيني التقليدي في عام 2018، قد نصحت في الأصل بعدم استخدام العلاجات العشبية التقليدية لكوفيد على موقعها على الإنترنت – على الرغم من إزالة هذا الخط لاحقًا لأنه “واسع جدًا”.

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: