مجتمع

إضراب العاملين في معمل معالجة النفايات المنزلية ينذر بأزمة نفايات

زنتوت لـ "أحوال": نتمنى أن لا نصل إلى مرحلة تراكم النفايات في الشوارع

غلاء المعيشة أمر يحتم على أي عامل لم يتغير حال معاشه أن يطالب برفع الأجر الذي يتقاضاه. فكيف بوضع اقتصادي كالذي يعيشه عمال معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة؟.
منذ تسع سنوات يتقاضى أولئك الموظفون معاشاً لم يطرأ عليه غير تغيير واحد، هو أنه لم يعد ذا قيمة، لذلك ولليوم الثاني على التوالي ينفذ العاملون في معمل فرز النفايات المنزلية الصلبة في سينيق في مدينة صيدا اعتصاماً معلنين للمرة الثانية الإضراب المفتوح حيث توقفوا عن العمل وافترشوا الأرض أمام مدخل المعمل وعمدوا إلى إغلاق البوابة الحديدية مانعين دخول أي من شاحنات النفايات التي تجمع حمولتها من اتحاد بلديات صيدا الزهراني وبلدية جزين بالإضافة الى جزء من نفايات بلدية بيروت وذلك للمطالبة بتحسين رواتبهم بما يتناسب مع الغلاء المعيشي وارتفاع الأسعار .
العمال المضربون يطالبون بتحسين معاشاتهم مصرين على الاستمرار في الإضراب المفتوح حتى تحقيق مطالبهم وهو اعتماد معاشاتهم على سعر صرف الدولار بـ 3900 ليرة لبنانية.

العمال لن ينهوا إضرابهم قبل تحقيق المطالب

خالد عكرة أحد العاملين في المعمل تحدث باسم المعتصمين وقال: إننا لن نتراجع عن إضرابنا حتى تحقيق مطالبنا، لأننا ببساطة أصبحنا غير قادرين على التحمل أكثر في ظل الضائقة المعيشيّة وليجدوا حلولاً سريعاً، نحن أوقفنا العمل في المعمل بسبب الضائقة المعيشية، فلم نعد نستطيع الإستمرار هكذا ونحن ليس لنا علاقة ببلدية، نحن كموظفين بـ ٢٥ ألف و ٣٠ ألف ليرة يومياً لا نستطيع تأمين قوت يومنا بها، نحن عملنا شاق حيث نجمع مختلف أنواع النفايات وأكثرها قذارة والتي ينفر الناس منها، ومنها الطبيًة ونتعرض لشتى أنواع الأمراض والروائح الكريهة، نحن نطالب بأبسط حقوقنا وما تتكرم به الدولة علينا نقول لها شكرا ويكثر خيرك.
وقرّر العمال الذين يبلغ عددهم بين 250 و 300 عامل وموظف وسائق ويعملون على مدار ٢٤ ساعة في اليوم وقف كافة الأعمال في المعمل حتى تلبي الدولة مطلبهم بالموافقة على زيادة الرواتب، علماً المشكلة ليست عند إدارة المعمل، بل عند الدولة اللبنانية.
وأوضح أحد العمال: كنا كل يوم نرفع نفايات بالاطنان بين 300 و400، وبإضرابنا اليوم نريد أن نوصل وجعنا، ولا يصل الوجع إلا إذا ارتفعت الصرخة من تراكم النفايات، ونطالب رئيس اتحاد البلديات وكل المعنيين وكل الزعماء في البلد أن ينظروا إلى حالنا لأننا وصلنا إلى الحضيض و”اخترب بيتنا” ولا نستطيع أن نكمل هكذا.

إدارة المعمل لا تملك الحل

في اتصال لـ “أحوال” مع رئيس مجلس إدارة شركة IBC المشغّلة للمعمل المهندس نبيل زنتوت قال: مطالب العمال محقّة ونقدّر مطالبهم احيث أنهم يتقاضون معاشاتهم على سعر صرف الدولار بـ 1500 ليرة لبنانية في ظل وضع إقتصادي ومالي صعب وارتفاع الأسعار بشكل كبير، ولكن الحل ليس لدينا نحن لدينا مشكلة أننا كشركة نخسر ورئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني على علم بذلك، لأننا نتقاضى من الاتحاد على سعر 1500 ليرة أيضاً ولكن مشترياتنا وقطع الغيار على سعر السوق السوداء أي حوالي 7000 ليرة، وبهذه الحالة لا نستطيع أن نعطي العمال معاشاتهم على سعر صرف الدولار بـ 3900 ليرة لبنانية كما يطالبون.
وتمنى أن يتم حل المشكلة قريباً كي لا تتراكم النفايات في الشوارع نتيجة إقفال المعمل من قبل العمال.
ولفت زنتوت إلى أن المعمل له مستحقات وفواتير لدى اتحاد بلديات صيدا الزهراني منذ بداية عام 2019، كما أن هناك فواتير قديمة لدى بلدية بيروت لم يتم صرفها، مأ أدى إلى اضطرار إدارة المعمل إلى اعتماد التسليفات من البنك والفوائد العالية.

 

البلديات لم تتقاضى مستحقاتها من الدولة

رئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني المهندس محمد السعودي زار معمل النفايات والتقى بإدارتها بمثثلين عن العمال وأبلغهم اكد انه يتفهم موقفهم وموقف إدارة المعمل، فالأزمة صعبة وهي على الجميع وموضوع تعديل معاشات العمال على سعر الصرف مشكلة جميع العمال والموظفين في البلد وتحتاج لمعالجة على صعيد الحكومة لتطبيقها.
وأكّد السعودي أن للمعمل مستحقات لدى الاتحاد لكن الاتحاد هو أيضاً له مستحقات لدى الدولة لم يتقاضاها منذ نحو ثلاث سنوات، تم صرف نصف سنة منه فقط.
وطلب السعودي موعداً مع وزير المالية وموعداً مع حاكم مصرف لبنان، من أجل طرح الموضوع وإيجاد حل سريع يتمثل بأن يتم تطبيق الوعود التي أعطيت في بيروت للشركات بأن يتم صرف مستحقاتها بالدولار على سعر المنصة وهو 3900 ليرة لبنانية للدولار على الشركة المشغلة لمعمل معالجة النفايات في صيدا أيضاً.
وكان السعودي قد تمنى على العمال فك الاضراب والإستمرار في العمل حتى نجاح المساعي، إلا أن قرار العمال كان بالإستمرار في الإضراب المفتوح .

اظهر المزيد

خليل العلي

صحافي ومصور فلسطيني يعمل في مجال الصحافة المكتوبة في عدة وسائل إعلامية عربية وفلسطينية، عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: