تكنولوجيا

إطلاق مشروع جديد لتعزيز توظيف الشباب في الاقتصاد الرقمي

إعلانات

 أطلقت اليونيسف اليوم ، بالشراكة مع البنك الدولي وبتنفيذ من شركة Forward MENA، مشروع تعزيز توظيف الشباب في الاقتصاد الرقمي للقرن الحادي والعشرين في منطقة بيروت الرقمية.

يدعم هذا المشروع الممول من حكومة هولندا ، الشباب المهمشين لانتقالهم من التعلم إلى كسب المال من خلال بناء منصة من شأنها تحسين بيانات سوق العمل ، وخدمات الوساطة في التوظيف، والتدريب على المهارات ومطابقة الوظائف، وبناء قدرات القطاع الخاص في الاقتصاد الرقمي.

“يواجه لبنان تحديات كبيرة في سد فجوة البطالة بين الشباب والتي تقدر بنحو 47.8٪ ، يقول كياو أونج القائم بأعمال ممثل اليونيسف. ويضيف: “يتم إهمال الشباب غير المجهزين بالمهارات الرقمية في تسخير فرص العمل التي يمكن أن يوفرها الاقتصاد الرقمي. من خلال هذا المشروع ، ستساعد اليونيسف الشباب في لبنان للوصول إلى الاقتصاد الرقمي والعديد من الوظائف والموارد التعليمية”.

بدورها، أشارت منى كوزي ممثلة البنك الدولي في لبنان إلى أن “البنك الدولي يعمل بالشراكة مع اليونيسف في مشروع تعزيز فرص عمل الشباب في الاقتصاد الرقمي للقرن الحادي والعشرين، وهو أمر حيوي لتمكين الشباب في لبنان بالمهارات الرقمية ليتمكنوا من التأقلم مع حاجات الاقتصاد الرقمي وتطوراته المستتمرة”.

سيجمع هذا المشروع بين القطاع العام والقطاع الخاص والجهات الفاعلة الرئيسية في التكنولوجيا الرقمية والمؤسسات التعليمية والشباب الأكثر ضعفاً لتطوير جسر أكثر إنصافًا ومنهجية انطلاقاً من التدريب على المهارات إلى فرص العمل.

سيتم تدريب 5000 شاب في 5 دورات دولية مختلفة معتمدة حول محو الأمية الرقمية والتسويق الرقمي، وسيتم تقديم التوجيه المهني وخدمات دعم التوظيف وربط الوظائف بعد الانتهاء من الدورات المعتمدة في السوق.

وقال محمد رباح رئيس جمعية Forward MENA “تهدف شراكتنا مع اليونيسف والبنك الدولي إلى دعم الشباب الذين يطمحون إلى زيادة إمكاناتهم الحالية في الكسب من خلال توجيههم لاكتساب المهارات، والتدريب، والتواصل لتحسين مدخولهم. سنركز في هذا الكشروع على الوظائف الرقمية المطلوبة ونوفر عملية داعمة وموجهة للغاية لتعظيم إمكانات النمو والنجاح”.

وتمّ عرض فيلم قصير لأصوات الشباب التي تعبر عن تحدياتهم الحالية واحتياجاتهم إلى التعليم الرقمي خلال الحدث.

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى