سياسة

ميقاتي ينافس لا أحد والمعارضة تنعي نفسها من على منبر بعبدا!

إعلانات

المباركة للرئيس نجيب ميقاتي تقترب عشية هذا اليوم، هكذا تبدو الأجواء في منتصف نهار الاستشارات النيابية الملزمة لرئيس الجمهورية، خصوصاً بعدما أبحر حزب “القوات اللبنانية” عكس الهواء التغييري، بإعلانه عدم تسمية أحد.

وينضم إليه تكتل “لبنان القوي” المترفع عن التكليف والتأليف وعدد كبير من النواب المستقلين.

بدأت عند الساعة العاشرة، من صباح اليوم، الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة المكلف الجديد، بحسب الجدول المعلن من قبل رئاسة الجمهورية. ويتقدم إسم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، بحسب المواقف المعلنة من قبل غالبية الكتل والنواب، على باقي المرشحين.

لكن اللافت في في هذا اليوم حرص الأحزاب والقوى وأفراد “الجبهة السيادية” على نعي أي تغيير محتمل. فالجميع صوّب على نفسه ورفاقه لفشلهم في السير في أي تغيير مرتقب على الصعيد السياسي، لغياب المشروع السيادي الحقيقي وانعدام الرؤية الواضحة وحضور الشخصانية والشعارات الزائفة والمركّبة التي لا تلامس الواقع السياسي للبنان.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى