ميديا وفنون

قصص الغياب في “إحلم يا سيدي” لسارة أبو غزال

إعلانات

للقصص قدرة على تحريك الأفكار والمشاعر، وللقاصة سارة أبو غزال موهبة في خلق القصص وربط أحداثها المرصودة من واقع ملموس أو خيالي مستمد من أحداث مرّت وتداعياتها تستولد أحداثاً ومشاعراً وتجارباً مع مرور الزمن نحو المستقبل.

بعنوان “احلمي يا سيدي” للكاتبة سارة أبو غزال تُصدر مكتبة “خان الجنوب” الرواية القصصية الجديدة لتقدم للقراء تجربة جديدة من الحلم والانغماس في عالم الرواية.

تسرد سارة في كتابها الجديد بشكل دقيق الأحداث التي مرّت بها عائلة أبو سكر، والتي يحتل الماضي حيزاً أساسيّاً من كينونتها، التهجير والعنف والظلم والحلم، سرديات متعددة لعائلة عانت من لحظات الغياب عن الوطن.

غياب زهرة وزين العابدين عن أرضهما وعودة محمد عبد الوهاب المقتول في عين عارة العام 1948 إلى شاتيلا ثم طريق الجديدة، ما يختبره الأهل وما يطلبه الأحفاد؟

تفاصيل في حيوات مجموعة لم تكن أيامها عادية، ترويها أبوغزال في كتابها الجديد.

وبحسب تعريف “خان الجنوب”، سارة أبو غزال كاتبة فلسطينية نسوية من بيروت، تسكن في مدريد. تستلهم كتابتها السردية من التاريخ الشفوي للنساء، فتستكشف تقاطع الخطاب النسوي مع التراث الشعبي الفلسطيني. صدرت لها قصص قصيرة ومقالات في مواقع أدبية ونقدية.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى