fbpx
صحة

عارض جانبي “نادر جدًا” للقاح أسترازينيكا

إعلانات

أعلنت الوكالة الأوروبية للدواء، ومقرّها في أمستردام، أنّها أدرجت متلازمة “غيلان باريه”، أي الاضطراب العصبي النادر، كعارض جانبي “نادر جداً” للقاح أسترازينيكا المضادّ لفيروس كوفيد-19، موضحة أنّه لغاية 31 تمّوز تمّ الإبلاغ عن 833 إصابة بهذه المتلازمة العصبية حول العالم، في حين أعطي لغاية 25 تمّوز أكثر من 592 مليون جرعة من لقاح “فاكسزيفريا” الذي تنتجه شركة أسترازينيكا.

وفي بيان، قالت الوكالة إنّ “لجنة تقييم المخاطر في مجال اليقظة الدوائية التابعة للوكالة الأوروبية للدواء، خلصت إلى أنّ العلاقة السببية بين لقاح “فاكسزيفريا” ومتلازمة غيلان باريه تُعتبر على الأقلّ “احتمالاً معقولاً”، مضيفة: “وبالتالي ينبغي إضافة متلازمة “غيلان باريه” إلى معلومات المنتَج كأثر جانبي لفاكسزيفريا”، مع الإشارة إلى أن خطر حدوث هذا العارض الجانبي “نادر جداً” أي أقلّ من واحد على عشرة آلاف.

الجدير ذكره أن “متلازمة غيلان باريه” هي مرض يصيب الأعصاب الطرفية ويتسبّب بضعفها أو حتى بشللها تدريجياً، وهو يبدأ غالباً في الساقين ويصعد أحياناً إلى عضلات التنفّس ثم أعصاب الرأس والرقبة.

وقد أوصت الوكالة الأوروبية للدواء بتحديث التحذير الذي أضيف في تمّوز على معلومات المنتَج، وذلك بهدف زيادة الوعي بالمخاطر في صفوف المتخصّصين بالرعاية الصحيّة ومتلقّي اللّقاح، حيث يذكّر التحذير المرضى بوجوب طلب العناية الطبية فوراً إذا ما أصيبوا بضعف أو شلل في الأطراف يمكن أن يمتدّ إلى الصدر والوجه.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: