fbpx
سياسة

أجواء الحكومة التفاؤلية… حقيقة أم وهم؟

إعلانات

أكّد مصدر مطلع على عملية تأليف الحكومة، أنّ “التشكيل ليس محسومًا كما يشاع في معظم وسائل الإعلام، بل احتمال تأليف الحكومة المنتظرة لا يتخطى الـ 20%، والـ48 ساعة القادمة ستكون حاسمة، فإمّا تشكيل حكومة يوم السبت أو اعتذار الرئيس المكلف نجيب ميقاتي”.

ولفت المصدر، إلى أنّ طرفي التأليف يشيعان أجواء التفاؤل كي لا يتحملا مسؤولية الفشل في حال لم تنجح المساعي في حلحلة العقد”، مشيرًا إلى أنه “رغم الإتفاق على عدة تفاصيل حكومية ومن بينها أسماء الوزراء، إلّا أنّ العقد القديمة وفي مقدمها أزمة الثلث المعطل لا تزال قائمة، خصوصًا في وزارات المالية والداخلية والاقتصاد والعدل”.

وذكر المصدر عينه، أنّ الخلاف محتدم أيضًا على حقيبة الشؤون الاجتماعية، كونها حقيبة هامة ستتولى ملف البطاقة التموينية، حيث تعتبر الأطراف المعنية بالتأليف أنها سلاحًا هامًا قبل خوض الانتخابات النيابية العامة صيف العام 2022، مع الإشارة إلى أنّها كانت من حصة الدروز، لكن رئيس التيار الوطني الحر أصرّ ويبدو أنّه سينال ما أراد”.

ولفت إلى أنّه “طالما أنّ رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف يحتاجان لوسيط بينهما (اللّواء عباس إبراهيم) لتقريب وجهات النظر وحلحلة العقد، فكيف سيتمكنان من الانسجام معًا تحت سقف الحكومة العتيدة والسير بالإصلاحات الضرورية لوقف الانهيار وانتشال البلاد والعباد من بحر الأزمات الحادة.

اظهر المزيد

محمد مدني

صحافي لبناني. يحمل شهادة الإجازة في الصحافة من الجامعة اللبنانية الدولية. عمل في عدد من الصحف والمواقع الأخبارية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: