رياضة

“ريال مدريد” يسعى للحفاظ على لقبه.. و”ميسي” سيُحاول خطفه!

تنطلق، نهاية الأسبوع الجاري، بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم “لا ليغا” بنسختها الـ90، ولأول مرة بدون جمهور بسبب انتشار فيروس كورونا.

وسيدخل ريال مدريد حامل اللقب في منافسة قوية ومستمرة مع غريمه اللدود برشلونة الذي نجح في إقناع نجمه الأرجنتيني “ليونيل ميسي” بالبقاء حتى نهاية عقده في الصيف المقبل، حيث تبدو أنها المحاولة الختامية لهذا اللاعب الذي يسعى للخروج من الباب العريض اذا ما نجح في إحراز لقب البطولة مع برشلونة، ليترك ذكرى طيبة لا تُنسى لدى الجماهير الكتالونية.

من جهته، يسعى المدرب الفرنسي “زين الدين زيدان” إلى المحافظة على اللقب مع ريال مدريد بكل ما أوتي من قوة، فقد أبقى على التشكيلة التي أحرزت اللقب بشكل عام وأجرى تعديلات طفيفة؛ فكان الكولومبي “خاميس رودريغيز” أبرز المغادرين، وهو انتقل للعب في صفوف “نادي ايفرتون الإنكليزي”، كما انتقل “الظهير المغربي أشرف حكيمي” إلى صفوف فريق “إنتر الإيطالي”، و”براهيم دياز” إلى ميلان، واستُقدم في المقابل “بورخا مايورال” من فريق ليفانتي، و”ريغيلون” من إشبيلية، والاوكراني “لونين” من ريال اوفييدو.

فريق ريال مدريد يبدو من الناحية العملية قادرًا على فرض التوازن في البطولة وبسط هيمنته، وهو المنتشي من لقبه الماضي الذي حمل الرقم 34، وبالتالي يسعى إلى اللقب رقم 35 مع كوكبة من النجوم، أبرزهم البرازيليان “فينيسيوس” و”مارسيلو”، والبلجيكي “هازارد” والفرنسي “بنزيما”.

عودة قوية

أما برشلونة فقد استعاد لاعبه البرازيلي “كوتينيو” من فريق بايرن ميونيخ، ودعم صفوفه بورقة ناجحة، المتمثّلة باللاعب البوسني ميراليم بيانيتش، قادمًا من يوفنتوس مقابل 60 مليون يورو، كما وقّع على كشوفه البرتغالي ترينساو مقابل 31 مليون يورو قادمًا من فريق براغا، في حين كان أبرز المغادرين البرازيلي “آرثر” الذي فضّل اللعب في الدوري الإيطالي، وتحديدًا مع البطل يوفنتوس إلى جانب البرتغالي رونالدو، كما غادر الكرواتي “ايفان راكيتيتش” إلى إشبيلية؛ وسيحاول المدرب الهولندي “رونالد كومان” انتزاع اللقب بكل ما أوتي من قوة، فهذا المدرّب المحبوب جماهيريًا والمدعوم من الإدارة والمعروف عنه تفانيه بالعمل بأريحية، كونه أحد أبناء القلعة الكتالونية ولا يمكن لأحد أن ينساه، لاعبًا حين أطلق التسديدة الشهيرة عام 1992، على ملعب ويمبلي وسجل في مرمى حارس سمبدوريا “جيانلوكا باليوكا”، مانحًا فريق برشلونة لقب دوري الأبطال.

من جهته أبرم فريق يوفنتوس صفقة مع برشلونة لضم المهاجم “لويس سواريز”، حسب قول “تانكريدي بالميري”؛ وسيدفع النادي الإيطالي 3 ملايين يورو مقدمًا للنجم المذكور مع 13 مليون يورو أخرى سيتم دفعها مكافآت؛ وهي ما تزال قيد البحث. وعلى جبهة ثانية، من المحتمل أن يؤدي قرار برشلونة بالإبقاء على “فيليب كوتينيو” في النادي الموسم المقبل إلى حصول ليفربول على 4.4 مليون جنيه إسترليني إضافية، وفقًا لما ذكرته صحيفته “ميرور”.

ومن الوجوه الشابة في صفوف النادي الكتالوني، يبرز الدولي “انسو فاتي” إبن السبعة عشرة ربيعًا، الذي تألّق مؤخرًا مع المنتخب الاسباني في دوري الأمم الأوروبية.

برشلونة في جعبته 26 لقبًا في الليغا، وبتشكيلته الحالية يبدو بمقدوره إضافة لقب جديد في ظلّ وجود ميسي التوّاق لإرضاء الجماهير وترك بصمة لا تُمحى.

ومن الفِرَق التي يُمكنها المنافسة وازعاج الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، لا يمكن أن نغفل عن ذكر “أتلتيكو مدريد” و”اشبيلية” و”فالنسيا” ولو بدرجة أقل، فالجار اللدود لريال مدريد (اتلتيكو)، تحت قيادة الأرجنتيني “دييغو سيميوني”، غالبًا ما يكون “حسكة” في حلق كل الفرق، ويملك خطوط دفاعية متينة لا يمكن اختراقها بسهولة.

من جهة اخرى، تعود فرق “قادش” و”هويسكا” و”التشي” إلى البطولة من جديد، بعد صعودها نهاية الموسم الماضي بدلًا من فرق “ليغانيس” و”مايوركا” و”اسبانيول”، التي هبطت إلى الدرجة الثانية؛ واللافت أن فريق قادش يعود بعد غياب استمر 14 عامًا.

أخيرًا، تجدر الإشارة إلى أن عطلة الميلاد ورأس السنة لن تكون كما السنوات الماضية، بل تقرّر أن تُقام المباريات خلالها، وبالتالي لن يحصل اللاعبون على الإجازة.

سامر الحلبي

اظهر المزيد

سامر الحلبي

صحافي لبناني يختص بالشأن الرياضي. عمل في العديد من الصحف والقنوات اللبنانية والعربية وفي موقع "الجزيرة الرياضية" في قطر، ومسؤولاً للقسم الرياضي في جريدتي "الصوت" و"الصباح" الكويتيتين، ومراسلاً لمجلة "دون بالون" الإسبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: