اقتصاد

الله لا يسامحك يا راوول بتاكل وما بتطعمي

بعد قرار وزير الاقتصاد راوول نعمة رفع الدعم عن السلع المتعلقة بالإنتاج الحيواني دون البحث في التداعيات المترتبة على قراره، سلك نعمة الطريق الأسهل عليه من العمل على ضبط الأسعار ومراقبة الاستيراد والتجار واختار الفشل عنوانا له في تطبيق قرار تنظيم عملية دعم السلة الاستهلاكية الموسعة وموادها الأولية الزراعية والصناعية بالتعاون مع مصرف لبنان الصادر عنه (قرار78/1/1ت) والذي يتضمن نشر اسم المستورد، نوع وكمية البضاعة، سعر المستهلك أو المزارع أو الصناعي على الموقع الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء ووزارة الاقتصاد والتجارة .

تظاهرة نوعية أمام وزارة الاقتصاد

اليوم صباحا في وسط بيروت حمار “ثائر” على قرار الوزير يتقدم وفدا مؤلفا من مرياع وعدد من الماعز والأغنام، حضروا ليتظاهروا بعد أن ألغيت المظاهرة المرتقبة التي دعت اليها نقابات وتعاونيات المزارعين ومربي الحيوانات من ابقار، مواشي ودواجن.

كان من المقرر ان نشهد المزارعين ومربي الحيوانات يطالبون بوقف قرار الغاء الدعم أمام وزارة الاقتصاد ولكن وبحسب ما وردنا في “أحوال” أن اتفاق ما حيك ليلة أمس مع وزير الاقتصاد على حساب المستفيدين من الدعم فألغي الاعتصام وعاد المزارعون ادراجهم دون أن يعلموا أن لا ثقة بمن فاوض وساوم على حساب ارزاقهم ومعيشتهم وأنه كما العادة انتهج سياسة الوعود الكاذبة والتغرير بهم مجددا.

تحرك لمزارعي البقاع الغربي وراشيا

حيال هذا الواقع رفض بعض مزارعو البقاع الغربي وراشيا التراجع وارتأوا بأن يوفدوا حمارا ومرياع وبعض الأغنام والماعز للمطالبة بإبقاء الدعم على الإنتاج الزراعي والحيواني .

قرار مخيب

وفي السياق قال المزارع ومربي الحيوانات محمد عباس ل “أحوال”: ” كنا قد تأملنا خيرا من الوعود التي تعهد وزير الزراعة مرتضى عباس والتي تتضمن دعمنا بأعلاف بالسعر المدعوم ولكن قرار وزير الاقتصاد جاء مخيبا لكل الوعود لذلك جئنا نتظاهر مع بعض الحيوانات أمام وزارة الاقتصاد” وأضاف:” نعلم ان الاعلاف المحلية لا تغطي حاجة السوق وأن معظم الأعلاف مستوردة، ونحن كمواطنين في البقاع نعتمد في حياتنا على تربية الماشية والزراعة وقرار رفع الدعم لن يصب في مصلحتنا بل سينعكس سلبا على استمرارنا وعلى انتاجنا”، وأكمل:” كنا نتوقع دعمنا والمحافظة على ما تبقى من القطاع الذي نعمل فيه ونعتاش منه، الا اننا اليوم مع مصالحنا ومصالح صغار مربي المواشي وحياة هذه القطعان في خطر “.
وتساءل عباس: ” لماذا لا يتم رفع الدعم عن الكماليات ؟ ” وأكد ليست مطلبنا ولكننا نطالب بتفعيل المراقبة وتنفيذ قرارات أكثر فعالية في هذا المجال.

فتح أسواق خارجية

ختم عباس متوقفا على أحد اهم المواضيع مهم بحسبه وهو تنمية الاقتصاد المحلي، قاصدا تحديدا وفتح أسواق خارجية لتصريف الإنتاج المحلي بدل الاستيراد الذي اعتبره مقتل المزارعين ومربي المواشي والدواجن.

فاديا جمعة

اظهر المزيد

فاديا جمعة

صحافية وناشطة بيئية واجتماعية لبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: