أحوال السينما

فيلم Vanquish … مورغان فريمان والفشل الذريع هل يُعقل؟

إعلانات

من اللافت جداً كمية الإنتقادات السلبية لفيلم “Vanquish” الذي أصدرته شركة “Lionsgate” الرائدة في صناعة الأفلام في السادس عشر من تموز الحالي في دور سينما الولايات المتحدة الأميركية، وسيكون الثاني والعشرون من تموز موعد إصداره في دور سينما بعض الدول العربية. فهل هو سقطة مهنية شنيعة في مسار الأسطورة مورغان فريمان “Morgan Freeman“؟.

انهال نقاد السينما على فيلم “Vanquish” وأعلنوه غلطة فادحة في أرشيف أفلام الحركة والجريمة، كما أعلنوا أنه قرار خاطئ في مسيرة الممثل الأميركي العريق بتاريخه التمثيلي مورغان فريمان.

فوصفوه بالفيلم الضعيف لناحية القصة والأحداث وحتى التمثيل وشددوا على أن إسماً كبيراً كـ”فريمان” يجعل الجميع متشوقين لمشاهدة فيلم رائع ولكن ذلك لم يحصل.

خيبة أمل بعض النقاد وصلت لحدود تقديم النصح لطلاب وخريجي إختصاص صناعة السينما، بأن يشاهدوا الفيلم ليتعلموا ويتعرفوا ملياً على التعريف والمعنى الحقيقي لكل ما هو خطأ في هذه الصناعة.

كما نعتوا الفيلم بـ”الإحراج المريع” وأشاروا إلى أن فريمان لا بد أن تساءل خلال التصوير “كيف انتهى بي الأمر لأمثل في مثل هذا الفيلم”.

على الرغم من كل هذه الأجواء السلبية التي تحيط بالفيلم، تجدر الإشارة إلى أن الكثير من الأفلام التي حكم عليها النقاد بالفشل حصدت نتائج إيجابية من ناحية جماهير صالات السينما، فأحياناً يتغاضى رواد السينما عن التفاصيل التي يذكرها النقاد ويركزون على الإستمتاع بأي تجربة سينمائية جديدة يقدمها ممثلهم المفضل، فكيف الحال عندما يكون البطل هو مورغان فريمان الممثل العريق الحائز على جائزة الأوسكار عن فيلم “Million Dollar Baby“.

تتمحور قصة الفيلم على “فيكتوريا” (Ruby Rose) التي كانت تحاول أن تتخطى ماضيها كساعية روسية لتجّار المخدرات، لكي تعيش حياة آمنة ومستقرة مع إبنتها، لكن تحقيق هذا الأمر كان شبه مستحيل بسبب الشرطي المتقاعد “دايمن” (Morgan Freeman) الذي كان يلزمها القيام بمهامٍ قذرة وخطيرة، مهدداً إياها بحياة إبنتها التي اختطفها، ما اضطر “فيكتوريا” مجدداً إلى العودة إلى ماضيها واستعمال الأسلحة والدراجات النارية وتجيّير كل جرأتها لمواجهة مجموعات من العصابات العنيفة، وإلا لن تستطيع رؤية إبنتها من جديد.

تم تصوير الفيلم في الولايات المتحدة الأميركية، ولاية ميسيسيبي، وتم تحديد تصنيفه ب “R” لكونه يتضمن محتوى ولغة عنيفة إضافة إلى بعض المحتوى الجنسي المتعلق بالمخدرات.

اظهر المزيد

منال زهر

خبيرة في صناعة الأفلام وتسويق ما بعد الإنتاج. تحمل شهادة بكالوريوس في ادارة الأعمال والمعلوماتية الإدارية من الجامعة اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: