صحة

آخر ما كشفه العلماء عن كيفية مواجهة متغيّر دلتا

إعلانات

بعد وصول متغيّر دلتا إلى لبنان، أصبح من الضروري متابعة كل تطوّرات متغيّر دلتا، وكيفية الوقاية منه، للمطعّمين وغير المطعّمين. فهذا ما عليك معرفته عن المتغيّر الأشد عدوى.

هل تحمي اللقاحات من متغيّر دلتا؟

هناك طريقتان للإجابة على هذا السؤال:

الأول، هو تحليل عيّنات الدم من الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل؛ إذ يمكن للعلماء تناول الأجسام المضادة لكوفيد الموجودة في الدم واختبارها ضد المتغيّرات. وقد وجدت العديد من الدراسات المعملية المستقلة أنّ اللقاحات المستخدمة، تحمي من متغيّر دلتا من SARS-CoV-2، وكذلك تقلّل من دخول المستشفى. فيما تُعتبر هذه الدراسات أوّلية ولم تخضع لمراجعة الأقران.

كما أنّها توفّر صورة محدودة لجميع الطرق التي يعمل بها الجهاز المناعي ضد كوفيد، لأنّها تقيس استجابة الجسم المضاد فقط، وتساعد بعض الخلايا في قتل الخلايا المصابة، وتسخّر قوة الخلايا المناعية الأخرى في مكافحة الفيروسات. لكن الدراسات المعملية عادةً لا تقيس استجابة هذه الخلايا (التائية).
لهذا السبب، من المهم للعلماء أن ينظروا إلى أماكن مثل المملكة المتحدة، حيث يمثل متغيّر دلتا ما يقرب من 100 في المائة من حالات كوفيد الحالية. وعلى الرغم من وجود معدلات تطعيم أعلى من الولايات المتحدة – 68 بالمائة في المملكة المتحدة لديهم جرعة واحدة على الأقل، مقارنة بأقل من 55 بالمائة في الولايات المتحدة – إلا أن الحالات ترتفع في المملكة المتحدة.

وفي حين أنّ حالات دخول المستشفيات المرتبطة بكوفيد في المملكة المتحدة قد ارتفعت بشكل طفيف في الأسابيع الأخيرة، إلا أنّها ليست قريبة مما كانت عليه في ذروة الوباء في يناير/كانون الثاني.
ثانياً،  وربما الأهم – اتباع آلية لتحديد فعالية اللقاح، عبر  مراقبة ما يحدث في العالم الحقيقي في الوقت الفعلي.

في هذه السياق، لفت الدكتور ديفيد وول، أستاذ الطب في قسم الأمراض المعدية في جامعة نيويورك
“من الصعب جدًا ترجمة البيانات المختبرية إلى”ماذا سيحدث إذا تلقيت التطعيم وعطس شخص ما علي ونشر الدلتا في جميع أنحاء وجهي؟ ”

فيما يكشف العلماء عن فعالية اللقاح في مواجهة متغيّر دلتا، خاصة بعد دراسة حديثة كشفت أنّ لقاح فايزر كان فعالاً بنسبة 64 في المائة في الوقاية من الأمراض المصحوبة بأعراض لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل.
(في الوقت نفسه، وجد التقرير أنّ اللقاح كان فعالًا بنسبة 93 في المائة في منع دخول المستشفى والأمراض الخطيرة – وهي فائدة كبيرة، كما يقول الخبر)؛ تفيد تقارير أخيرة غير مطمئنة عن فعالية اللقاح القوية في مكافحة متغيّر دلتا، إذ أنّ في فلسطين المحتلة مثلاً، تم تلقيح غالبية السكان، وقبل الولايات المتحد ، فيما تواجه الآن زيادة في الحالات المتعلقة بالمتغيّرات.

وكشف التقرير من فلسطين المحتلة أنّه ربما اللقاح لا يمنع اللقاح الحالات الخفيفة، لكنه يمنع العدوى الشديدة، الأشياء التي نخافها أكثر من غيرها.
لكن الخبراء يشكّكون في التقرير الصادر عن وزارة الصحة “الإسرائيلية”، ويرجع ذلك أساسًا إلى إهمال مؤلفي الدراسة تقديم العديد من التفاصيل حول كيفية إجراء أبحاثهم ومن شارك فيها.

وقال الدكتور جيسي غودمان، أستاذ الطب والأمراض المعدية في المركز الطبي بجامعة جورج تاون، وهو كبير العلماء السابق: “بافتراض صحة هذه البيانات، فإنّ هذا يخبرنا أنه أصبح من المضروري أكثر من أي وقت مضى أن يحصل الناس على التطعيم”.
ولم تستجب شركة فايزر بشكل مباشر للدراسة “الإسرائيلية”، لكنها أشارت إلى بيانات معملية حول استجابة لقاحها لمتغيّر دلتا المنشورة في أوائل يونيو/ حزيران، مما يشير إلى أنها حيّدت المتغيّر، على الرغم من قوة أقل مقارنة بالسلالات السابقة. ووجد تقرير حديث صادر عن Public Health England أن جرعتين من لقاح Pfizer فعالان بنسبة 96٪ ضد دخول المستشفى لمتغير دلتا.

هل ينشر  المحصنون الفيروس؟

يرى العلماء أنّه لا يُقصد من اللقاحات منع العدوى، إذ تكمن قوة اللقاحات في منع العدوى من إصابة الناس بالمرض ودفعهم إلى المستشفى.
وتميل معظم حالات العدوى الاختراقية بين الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل إلى أن تكون خفيفة أو تحدث بدون أعراض. ما يبقى مجهولًا هو ما إذا كان الناقل غير المشكوك فيه يمكنه نقل الفيروس إلى الأشخاص المعرضين للخطر، مثل غير المطعمين أو الأطفال دون سن 12 عامًا أو أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
وخلص العلماء إلى أنّ  الأشخاص المصابين الذين تم تطعيمهم بالكامل ربما يكون لديهم عدد أقل من الفيروسات في نظامهم، وبالتالي هم على الأرجح أقل عرضة لنقله إلى الآخرين.

هل يجب على الأشخاص الذين تم تطعيمهم ارتداء أقنعة؟

نظرًا للمستوى غير المعروف من قابلية انتقال الدلتا بين الأشخاص الملقّحين بالكامل، قال الخبراء إنّهم يواصلون ارتداء الأقنعة في الداخل عندما يكونون بالقرب من أشخاص لا يعرفونهم، مثل متاجر البقالة أو دور السينما أو في وسائل النقل العام. وقالوا:
“مع انتشار دلتا، هذه هي الطريقة التي يجب أن نتبعها.”

أحوال

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: