سياسة

الانحياز لحردان: خسارة انتخابية ونقمة قومية

إعلانات

علم “أحوال” أنّ أحد الأفرقاء السياسيين الرئيسيين الذين سارعوا إلى الانحياز (في الداخل والخارج) للنائب أسعد حردان، بعيد خلافه مع القيادة المنتخبة الجديدة للحزب السوري القومي الاجتماعي، يراجع حساباته بجدية اليوم إثر اكتشافه أنّه تسرّع كثيراً في ذلك الموقف.

فمع تكثيف حزبه الاستطلاعات الانتخابية، يتبين له أكثر فأكثر أنّ الكتلة الناخبة القومية في منطقته تميل بشكل جازم وواضح للمناوئين لحردان، وقد بدأت باتخاذ موقفاً معادياً له نتيجة ما يصفه القوميون بالتدخل السافر بشؤون الحزب عبر الإنحياز لحردان.

وفي مجلس خاص، أكد مدير الماكينة الانتخابية لرئيس حزبه أنّ دعم حردان يخسره تأييد القوميين ولا يعوّضه بأي شيء انتخابيّ يذكر.

والجدير ذكره أنّ اكتشافات هذا الحزب تتناغم مع اكتشافات مماثلة لأحد نواب جبل لبنان، الذي يتأكد أكثر فأكثر يوماً تلو الآخر أنّ علاقته مع حردان انقلبت عليه انتخابياً، من نعمة إلى نقمة قومية كبيرة.

أحوال

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: