سياسة

اللبنانيون لـ سعد الحريري: محكمة أبيك ادفع من جيبك

في نهاية يوم قضاه اللبناني يبحث عن محطّة بنزين تستقبله، رضي بالطوابير والطوابير لم ترضَ به، فوجد المحطات مغلقة، وفي يوم أُبلغ فيه أنّ معامل الكهرباء ستنطفىء خلال ساعات، وأنّ أصحاب المولدات قرروا إطفاءها خمس ساعات يومياً، أما الدّواء فهو حديث اليوم وكل يوم… في هذا اليوم، قرّر سعد الحريري الرئيس المكلّف، أنّ يطالب الحكومة اللبنانيّة المفلسة، إيفاء التزاماتها تجاه محكمة دولية، تعمل منذ سنوات على طريقة الجعجعة دون طحين.
على “تويتر” فجّر مواطنون غضبهم، تساءل البعض كيف لم يخجل الحريري وهو يمدّ يده مقرّعاً الحكومة المتقاعسة عن الدفع للمحكمة، هي التي لم تدفع ديون لبنان الخارجية، وتقف عاجزة أمام أي استحقاق. وهو نفسه، لم يدفع لغاية اليوم أموال العاملين في مؤسساته، متحجّجاً بضيق ذات اليد، الذي لا يضاهى بضيق ذات يد الدولة اللبنانية من مرافقها العامة، إلى مصرفها المركزي إلى بنوكها التي قضمت أموال المودعين.

وتساءل كثيرون كيف يحمل الحريري لواء العفو العام، ثمّ يطالب بتكبيد لبنان مبالغ تفوق قدرته على التحمّل، لمحاكمة قاتل أبيه؟

كما تساءل البعض، كيف للحريري أن يطالب بمحكمة تجرّم الأطراف السياسية التي تقوم بتعويمه.

وتساءل آخر كيف للحريري أن يكون رئيس حكومة إنقاذ لبنان الغارق، ثم يطالب الدولة المفلسة بدفع الملايين للمحكمة؟


وأطلق ناشطون هاشتاغ #بيّك_ادفع_من_جيبتك طالبوا فيه الحريري بدفع المال من جيبه الخاص وجيب أخوته

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: