رياضة

فوز “بشقّ الأنفس” للبنان على سريلانكا في تصفيات المونديال وكأس آسيا

فاز منتخب لبنان لكرة القدم على نظيره السيريلانكي بصعوبة 3-2، اليوم السبت، ضمن المجموعة الثامنة من التصفيات المزدوجة لكأس العالم “قطر 2022” وكأس آسيا “الصين 2023”.

وسجّل أهداف المنتخب اللبناني جوان العمري (11 و44) ومحمد قدوح (17)، ولسريلانكا أحمد رازق (9 و63 من ضربة جزاء “بنالتي”).

أُقيمت المباراة على ملعب “غويانغ” في إطار المباريات المؤجلة من التصفيات منذ العام الماضي بسبب جائحة كورونا، وفق صيغة “اللقاءات المجمّعة” التي تحتضنها كوريا الجنوبية، وسط إجراءات وقائية صحية مشدّدة تشمل مقرّ إقامة المنتخبات وملاعب التدريب وملعب المباريات.

وبادر منتخب لبنان للهجوم في بداية المباراة، لكن منتخب سريلانكا خطف هدف التقدم العاشر عندما أرسل “كافيندو ايشان” تمريرة طويلة وصلت إلى “أحمد وسيم رازق” ليتقدم بسرعة ويسدد بعيداً عن متناول الحارس مهدي خليل (9)؛ وأدرك منتخب لبنان التعادل مباشرة إثر ضربة حرة مباشرة نفّذها محمد حيدر من الجهة اليمنى، وصلت من خلالها الكرة إلى جوان العمري ليحوّلها برأسه في الشباك (11).

بعد ذلك، نجح منتخب الأرز في إضافة الهدف الثاني بعدما أرسل “نور منصور” تمريرة عرضية من الجهة اليمنى ارتقى لها “محمد قدوح” ووضعها برأسه من دون مضايقة في المرمى (17).

هذا ونجح المنتخب اللبناني في تسجيل الهدف الثالث إثر ركلة ركنية وصلت من خلالها الكرة إلى جوان العمري على باب المرمى، ليستقبلها باللمسة الأولى قبل أن يسددها مقصية في الشباك (45)، ثم سجل المنتخب السريلانكي الهدف الثاني من ضربة جزاء احتسبت نتيجة تعرض “أحمد وسيم” للعرقلة داخل المنطقة، ونفذها اللاعب نفسه بنجاح (63).

وتُقام الجولة التالية في المجموعة يوم الأربعاء المقبل 9 حزيران/يونيو، إذ تلتقي تركمانستان مع لبنان، وسريلانكا مع كوريا الجنوبية.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: