صحة

هل فعلًا يحمي الفيتامين (د) من الكوفيد 19؟

اقترحت الدراسات القائمة على الملاحظة أن زيادة مستويات فيتامين (د) قد تحمي ضد وباء كوفيد-19. ومع ذلك، كانت هذه الدراسات غير حاسمة وربما عرضة للشك!! وفي دراسة نشرت في مجلة  PLOS الطبية من قبل “غيوم باتلر لابورت” و “توموكو ناكانيشي” في جامعة ماكغيل في كيبيك في كندا، وزملائهما فإنّها تشير إلى أنّ الأدلة الوراثية لا تدعم فيتامين (د) كإجراء وقائي ضد كوفيد-19.

إنّ قدرة فيتامين (د) على الحماية من مرض كوفيد-19 الشديد تحظى باهتمام كبير من خبراء الصحة العامة، ولكنّ الأدلة التي تدعم هذا الزعم محدودة.

لتقييم العلاقة بين مستويات فيتامين (د) وقابلية كوفيد-19 وشدتها، أجرى الباحثون دراسة عشوائية باستخدام المتغيرات الوراثية المرتبطة بقوة زيادة مستويات فيتامين (د). حلّل المؤلفون المتغيرات الجينية لـ 4,134 فرداً مصاباً بـ كوفيد-19، و1,284,876 بدون كوفيد-19، من 11 بلداً لتحديد ما إذا كان الاستعداد الوراثي لمستويات أعلى من فيتامين (د) مرتبطاً بنتائج مرض  أقلّ حدّة لدى الأشخاص المصابين ب COVID-19.

ولم تظهر النتائج أي دليل على وجود علاقة بين مستويات فيتامين (د) المتوقعة وراثياً والتعرض لكوفيد-19, كدخول المستشفى، أو مرض شديد، مما يشير إلى أنّ رفع مستويات فيتامين (د) المتداولة من خلال مكملات قد لا يحسن نتائج كوفيد-19 في عموم السكان.

ومع ذلك، كان لدراسة العديد من القيود الهامة، بما في ذلك أنّ البحث لم يشمل الأفراد الذين يعانون من نقص فيتامين (د)، وأنّه لا يزال من الممكن أنّ المرضى الذين يعانون من نقص حقيقي قد تستفيد من مكملات ل كوفيد-19 للحماية ذات الصلة والنتائج.

ومع ذلك، كان على الدراسة العديد من المآخذ، بما في ذلك أنّ البحث لم يشمل الأفراد الذين يعانون من نقص فيتامين (د)، وبالتالي من الممكن للمرضى الذين يعانون من نقص حقيقي أن يستفيدوا من مكملات فيتامين (د) للحماية من كوفيد-19.

ومن بين المآخذ أيضًا، الحصول على المتغيرات الجينية فقط من أفراد من أصل أوروبي، لذلك ستكون هناك حاجة إلى دراسات مستقبلية لتحديد العلاقة مع نتائج كوفيد-19 في مجموعات سكانية أخرى.

وفقًا للمؤلفين فإنّ “هذه الدراسة لا تدعم الوقاية عبر مكملات فيتامين (د)، بل ينبغي إعطاء الأولوية للاستثمار في السبل العلاجية أو الوقائية الأخرى للتجارب السريرية العشوائية لكوفيد-19”.

ويشير الدكتور باتلر لابورت إلى أن “معظم دراسات فيتامين (د) من الصعب جدا تفسيرها لأنّها لا تستطيع التكيّف مع عوامل الخطر المعروفة ل كوفيد-19 الشديد (مثل الشيخوخة، والتأويل المؤسسي، والإصابة بأمراض مزمنة) والتي هي أيضا تنبؤات بانخفاض فيتامين (د).

لذلك، فإن أفضل طريقة للإجابة على السؤال عن تأثير فيتامين (د) سيكون من خلال تجارب   تقلل التحيز المحتمل من عوامل الخطر المرتبطة به.

 

 

ترجمة حسين رسلان

اظهر المزيد

حسين رسلان

إعلامي لبناني تنقل في العديد من المؤسسات الإعلامية في لبنان والخارج. يحمل شهادة الإجازة في العلاقات العامة من كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية. طرح كتابين عن تجربته هما «تجربة حياة» و«بمنتهى الصدق»، حيث تعرض في صيف عام 2014 لحادث سير توفي فيه صديقه وبقي هو على قيد الحياة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: