سياسة

“أحوال”: لماذا ظهرت أسماء مطارات “إسرائيلية” على متن طائرات الميدل إيست؟

علم “أحوال” أن أحد البرامج الإلكترونية في طائرات الميدل إيست، والذي يعمل على “تقديم معلومات حول الرحلة والمواقع والمطارات”، يذكر أسماء المطارات “الإسرائيلية” مثل مطار أشدود، ومطار آشكلون، ومواقع مثل بات يام، وبيت شيميش، وقد حصل “أحوال” على تسجيل مصور من داخل إحدى الطائرات يُظهر بالتفصيل ما نتحدث عنه.
أثارت هذه المسألة المهمة والحساسة، حفيظة مسافرين على متن طائرات الشركة، لذلك كان لا بد من الإستفسار عن سبب وجود المطارات الإسرائيلية على برنامج شركة طيران الشرق الأوسط، ليتبيّن بحسب مصادر الشركة أن الأمر خطأ تتحمل مسؤوليته شركة أجنبية مسؤولة عن المحتوى.
تُشير المصادر عبر “أحوال” إلى أن شركة طيران الشرق الأوسط قامت بشراء طائرات جديدة منذ فترة قصيرة، وأن الشركة المسؤولة عن محتوى الخرائط وهي شركة أجنبية (نتحفظ عن ذكر إسمها) تلقّت من الميدل إيست طلبات رسمية تتعلق بإزالة كل ما يتعلق بالعدو الإسرائيلي من برامجها التي تُعرض على متن الطائرات، ويبدو أن الشركة قد اخطأت بعدم تنفيذ هذا الطلب، او ربما قامت الشركة الأجنبية بتحديث البرامج ولم تتنبه لإزالة الإسماء.
وتضيف المصادر: “بدأنا بعد وصول التسجيل المصور إلينا بالتحقيقات الداخلية اللازمة، كما طلبنا إجراء تحقيقات مع الشركة المسؤولة لمعرفة أسباب وقوع هذا الخطأ، على أن يُصار لسحب كل ما يتعلق بالعدو من البرامج”، مشددة على أن شركة الميدل إيست لا ولن تقبل بمثل هذه الأمور على متن طائراتها.

 

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: