مجتمع

حديد وألمنيوم وريغار… فضح عملية سرقة أبطالها عمال بلدية بيروت

بعد نشر دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت خبرًا عن توقيف سارقين من قبل عناصر فوج الحرس في منطقة المصيطبة بتوجيهات من محافظ العاصمة مروان عبود، علم موقع “أحوال” أنّ هؤلاء السارقين هم عمال تابعين لبلدية بيروت، وهذا ما يعتبر بمثابة فضيحة برسم وزير الداخلية والمحافظ ورئيس البلدية.

وكانت دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت، قد أفادت أنّه تنفيذًا لتوجيهات محافظ بيروت القاضي مروان عبود تكثيف الدوريات في شوارع وأحياء مدينة بيروت على مدار الساعة للحد من عمليات السرقة التي طالت العاصمة، ومنها سرقة أغطية الريغارات، وبعد عملية متابعة من رجال الفوج، أوقفت دورية من فوج حرس بيروت في منطقة المصيطبة-سليم سلام درّاجة “توك توك” حمراء اللّون على متنها ثلاثة أشخاص، كانت محملة بكمية من الحديد والألمنيوم والأسلاك الكهربائية وغيرها من المواد بالإضافة الى غطاء ريغار عائد للملك العام وقد تمت سرقتهم من قبل شخصين سوريين تبين انهما يعملان على الفاتورة لصالح إحدى الجميعات، حيث كانا يقومان بتنظيف مبنى (شارل ديغول) وهو مبنى مهجور في منطقة المصيطبة، مستغلين ظروف وجودهم في المكان وقاما بتوضيب المسروقات المذكورة أعلاه ونقلها من داخل المنزل الى دراجة الـ” توك توك” بالاتفاق مع السائق في محاولة منهم لإيصالها الى إحدى “بور الخردة” في منطقة بئر حسن بهدف بيعها، ليقعوا في قبضة عناصر الدورية قبل الوصول إلى مرادهم، وقد تمّ اقتيادهم إلى ثكنة فوج الحرس ليصار بعدها الى  تسليهم مع المضبوطات إلى المراجع المختصة.

اظهر المزيد

محمد مدني

صحافي لبناني. يحمل شهادة الإجازة في الصحافة من الجامعة اللبنانية الدولية. عمل في عدد من الصحف والمواقع الأخبارية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: