رياضة

جودت شاكر لـ”أحوال”: ميزانية “الرياضي” انخفضت من 3 ملايين دولار إلى 300 ألف!

"اتحاد السلّة" يطلق بطولة لبنان بلا أجانب وجمهور

قرّر “الاتحاد اللبناني لكرة السلة” إطلاق بطولة لبنان للدرجة الأولى، بعد طول غياب بسبب جائحة “كورونا”، وسط إجراءات صحيّة متشدّدة، بغياب الجمهور واللاعبين الأجانب.

وحدّد “الاتحاد” برنامج مرحلة الذهاب، حيث تنطلق يوم الجمعة في 26 آذار الحالي، وتنتهي يوم الاثنين في 3 أيار.

ويشهد البرنامج ضغطاً في مواعيد المباريات، بمعدل اثنتين لكلّ فريق أسبوعياً.

وعشيّة انطلاق البطولة، تُعاني الأندية أزمات مالية خانقة دفعتها إلى التخلّي عن معظم نجومها ومدربيها الذين انتقلوا إلى بلدان عدّة بحثاً عن لقمة العيش، الأمر الذي سينعكس على المستوى الفني العام، مع الإشارة إلى أن كل الأندية خفّضت ميزانياتها بشكل لافت؛ ولكن على الرغم من ذلك، فإن بعضها لن يستطيع الإيفاء بالتزاماته المالية تجاه اللاعبين، علمًا أن قيمة رواتب اللاعبين قبل حراك 17 تشرين الأول كانت تتراوح بين العشرة والعشرين ألف دولار أميركي.

وعلى سبيل المثال، فإن “الرياضي” الذي كان يتمتّع بأعلى ميزانية سنوية بين الأندية بثلاثة ملايين دولار، خفّض هذه الميزانية حالياً إلى 300 ألف.

وفي هذا السياق، يقول مدير النشاطات الرياضية في النادي جودت شاكر لـ”أحوال”: “الأيام الغابرة لن تتكرّر حتى في الأحلام؛ نحاول اليوم مواجهة الأزمة بالقدر المستطاع عبر ميزانية تصل إلى 300 ألف دولار، في غياب الإعلانات والرعاية ومدخول المباريات من النقل التلفزيوني والجمهور، حيث ستُدفع منها رواتب اللاعبين والمدربين بالليرة اللبنانية”.

ويضيف: “يترتّب على النادي مليون ونصف مليون دولار ديناً من العام الفائت، خصوصًا أن اللاعبين لم يتلقوا أي رواتب منذ 8 أشهر، وقد اتفقنا معهم على معالجة أوضاعهم عند تحديد موعد انطلاق البطولة”، لافتًا إلى أن الإدارة بدأت تحضير الملفّات لبحثها مع اللاعبين، للتوصّل إلى حلول ترضي الجميع”.

أما عن وضع الفريق الفني، فيؤكّد شاكر لموقعنا أنّه تمّ تركيب فريق قوي للمنافسة على اللقب، “واعتقد أنّه الأفضل بين جميع الفرق، إذ من المتوقّع أن يشكّل غياب اللاعبين الأجانب حافزًا لدى اللاعبين المحليين لإثبات وجودهم، لأنهم سيشاركون في المباريات بشكل متواصل، ما يمنحم المزيد من الخبرة والفنيّات”.

هذا ويشارك في البطولة عشرة فرق، يلعب كل منها تسع مباريات في مرحلة الذهاب؛ وهنا برنامج الأسبابيع الثلاثة الأولى:

الأسبوع الأول

الجمعة 26 / 3:
ـ “أطلس” × “الشانفيل” (الساعة 17،00 ـ مجمع نهاد نوفل).
ـ “هوبس” × “بيبلوس” (17،00 ـ مجمع ميشال المر).

السبت 27 / 3:
ـ “بيروت” × “أبناء أنيبال” (18،00 ـ ملعب بلدية الشياح).

الأحد 28 / 3:
ـ “هومنتمن بيروت” × “المتحد طرابلس” (17،00 ـ ملعب مزهر).

وتمّ تأجيل مباراة “الحكمة” مع “الرياضي” إلى 18/4 (الساعة 17،00 في استاد انطوان الشويري في غزير).

الأسبوع الثاني

الأحد 28 / 3:
ـ “الحكمة” × “أطلس” (17،00 ـ أنطوان الشويري).

الاثنين 29 / 3:
ـ “الشانفيل” × “هوبس” (20،00 ـ ملعب المريميين ديك المحدي).

الثلاثاء 29 / 3:
ـ “المتحد” × “بيروت” (19،00 ـ مجمع الصفدي طرابلس).
ـ “بيبلوس” × هومنتمن” (20،00 ـ مجمع ميشال سليمان).

وتم تأجيل مباراة “الرياضي” مع ” “أبناء أنيبال” الى يوم الخميس 1 نيسان (20،00 ـ ملعب صائب سلام المنارة).

الأسبوع الثالث

الخميس 1 / 4:
ـ “بيروت × “بيبلوس” (19،00 ـ الشياح).
ـ “هومنتمن” × “الشانفيل” (20،00 ـ مزهر).

السبت 3 / 4:
ـ “هوبس” × “الحكمة” (17،00 ـ المر).
ـ “أبناء أنيبال” × “المتحد” (18،00 ـ ملعب مدرسة راهبات القلبين الأقدسين زحلة).
ـ “أطلس” × “الرياضي” (20،30 ـ نوفل).

يوسف برجاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: