سياسة

انزعاج لدى السفيرة السويسرية… ما علاقة ملف سلامة؟

من المتوقع أن يرفع مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات قريبًا جدًا إلى المدّعي العام السويسري ردًّا مفنّدًا على طلب المساعدة القضائية الذي كان قد تقدّم به عبر وزارة العدل اللّبنانية في شأن ملف التحويلات المالية العائدة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومساعدته ماريان الحويك وشقيقه رجا سلامة، والتي تحوم حولها “شبهات” كما ورد في الكتاب القضائي الذي استلمته السلطات اللّبنانية.

وعلم “أحوال” أنّ السفيرة السويسرية المعتمدة في بيروت أبدت أمام أحد المسؤولين الرسميين انزعاجها من الطريقة التي تعامل بها البعض في لبنان مع تحرّك القضاء السويسري في قضية سلامة، وأعربت عن امتعاضها من محاولة إدخال هذا التحرك في التجاذبات الداخلية، مشيرة إلى أنّها غير معتادة على هذا النمط من السلوك، “خصوصًا أنّ السلطات القضائية في سويسرا تعتمد معايير علمية ونزيهة في أيّ ملف تستلمه”.

وكان قاضي التحقيق الأوّل في جبل لبنان القاضي نقولا منصور قد حدّد الإثنين المقبل موعدًا لاستجواب سلامة، ورئيسة لجنة الرقابة على المصارف مايا دباغ وصاحب شركة استيراد الدولار من الخارج ميشال مكتّف والصرّاف عبد الرحمن الفايد، في ادّعاء النيابة العامة في جبل لبنان ضدّهم، بجرم الإهمال الوظيفي وإساءة الأمانة وهدر المال العام ومخالفة القرارات الإدارية من خلال إدارة وصرف الدولار المدعوم.

ويبدو أنّ ملف التحويلات المتّهم سلامة بالتورّط فيه سيؤثر كثيرًا على اتّجاه المعركة المندلعة بين الحاكم وخصومه منذ حصول الأزمة المالية وتحميله المسؤولية الأكبر عنها، فإمّا أن تشكّل إدانته أمام السلطات القضائية السويسرية المعروفة بصدقيتها فرصة للانقضاض عليه وإنهاء “عصره” وإمّا أن تشكّل براءته فرصة له لشنّ هجوم مضاد واستعادة زمام المبادرة.

من هنا، فإنّ بعض معارضي سلامة نصحوا بعدم المبالغة في الاندفاع خلف قضيّة التحويلات وإصدار أحكام مبرمة ومسبقة في شأنها، من قبيل الجزم المبكر بأنّه ستتمّ إدانة الحاكم ومحاسبته، ذلك أنّ رفع سقف التوقعات سيؤدّي، وفق هؤلاء، إلى خيبة أمل ومردود عكسي إذا أتت النتيجة مغايرة لما هو منتظر، وبالتالي سيكون بمقدور سلامة عندها تلميع صورته والترويج لتحقيق انتصار.

ويعتبر أصحاب هذا الرأي أنّ مسألة التحويلات هي جزء من كل، وأنّ المواجهة مع سلامة لا تتوقف عند هذه الحدود بل تتصل بمجمل سياساته المالية وشراكته مع المنظومة الحاكمة في تمويل الفساد والهدر وتغطيتهما على امتداد عقود، ولذا لا يجب اختزال هذه المواجهة بجانب واحد.

أمّا المدافعون عن سلامة، فيشيرون إلى أنّ ابداء استعداده للمثول شخصيًا أمام القضاء السويسري للدفاع عن براءته يثبت أنّ لا شيء يخاف منه أو يخفيه ويؤكد أنّ أوراقه وأدلّته قوية.

 

عماد مرمل

اظهر المزيد

عماد مرمل

اعلامي ومقدم برامج لبناني. حائز على إجازة في الصحافة من كلية الإعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية. عمل في العديد من الصحف السياسية اللبنانية. مقدم ومعد برنامج تلفزيوني سياسي "حديث الساعة" على قناة المنار.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: