صحة

أمراض جلديّة قد ترافق الإصابة أو الوقاية من كورونا.. والاحتياط واجب!

طبيب الأمراض الجلدية د. حسين ياسين لـ"أحوال": إحتكاك الكمامة بالوجه قد يتسبّب بظهور "حب شباب الكمامات" أو "Maskne"

يبدو أن جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19 سترافقنا لفترة طويلة وعلينا التأقلم مع هذا الوضع، لأن الأمر بات أبعد بكثير من الإصابة بالمرض أو بالالتزام بما فُرضَه علينا من تباعد إجتماعي، إلى حدّ أننا فقدنا دفء العلاقات الإنسانية وصرنا محكومين بعالم افتراضي قسراً، فأصبحنا نعيش في عالم الـ Online كفضاء وحيد مُتاح يُطاول سائر نواحي الحياة.

ولأن الأمر لم يقف عند الإصابة بالفيروس فحسب، إنما تعدّاه إلى أمراض مختلفة مرافقة للجائحة، أبرزها الأمراض الجلدية التي قد تتطوّر نتيجة ممارسات الوقاية من كورونا، مثل “حب الشباب” الناتج عن ارتداء الكمامات، و”الأكزيما” وكذلك ما يعرف بـ “أصابع كوفيد” وغيرها، فكان لا بد من التطرّق إلى هذا الموضوع ومعرفة تفاصيله، أسبابه ونتائجه وكيفية الوقاية منه.

أظهرت الدراسات والأبحاث وجود تأثيرات كبيرة لفيروس كورونا على جلد الإنسان، إلا أن اللافت في الأمر هو أن تلك الأمراض الجلدية لا تطال المصابين بالمرض فحسب، إنما قد تكون ناجمة عن استخدام الكمامات أن الأقنعة الواقية، وتصيب مختلف الفئات العمرية على نطاق واسع.

وفي هذا السياق، يقول الأخصائي في الأمراض الجلدية والحاصل على “البورد الأوروبي”، د. حسين ياسين في حديث لـ”أحوال” إن استخدام الكمامات قد يتسبّب وبصورة كبيرة بتطوّر ما يُعرف بـ”حب شباب الكمامات” أو بالإنكليزية “Maskne”، وهي حبوب تظهر نتيجة إحتكاك الوجه المستمر بالكمامة، مضيفًا: “في حين أن هناك بالمقابل أشخاص يعانون من “الأكزيما” Eczema، أي نوع من الحساسية الجلدية على المواد الموجودة في صناعة هذه الكمامات”.

طبيب الأمراض الجلديّة د. حسين ياسين
طبيب الأمراض الجلديّة د. حسين ياسين

ويتابع ياسين في حديثه لموقعنا: “من جهة أخرى، لاحظنا حالات من “الشري” أو الـUrticaria في مناطق مختلفة من الجسم، مثل البطن والرجلين والفخذ وغيرها، وذلك خلال فترة الإصابة بالفيروس أو بعد الإصابة”، لافتًا إلى أن هذا النوع من التأثير الجلدي ينجم عن الإرتفاع الحاد في مواد الـ Cytokines في الدم، “وهي مواد تتكوّن في الجسم بعد الإصابة بفيروس كورونا، أو ما يسمى بـ”عاصفة سايتوكينين” Cytokines Storm، ما يرفع نسب عوامل الإلتهاب بالدم وقد يؤثر على الجلد لدى بعض الأشخاص، فيؤدي إلى حصول طفرات جلدية أو Rashes، كما قد يؤثّر على الدورة الدموية حيث يمكن أن يتسبب بحالة “اعتلال في الأوعية الدقيقة”، أو ما يُسمى الـ Microangiopathy، والتي تتسبّب بأنواع من التجلّطات في الرجلين وصولًا إلى التهابات في الشرايين Vasculitis، كما يتسبب بحالة تُسمّى Livedo Reticularis وهي نوع من الشرايين تتحوّل إلى اللون الليلكي Violet، وجميعها حالات تشفى بصورة تلقائية”.

“أصابع كوفيد” – Covid Toes

من جهة أخرى، يشير ياسين في حديث لموقعنا إلى ظهور حالات كثيرة من “أصابع كوفيد” أو ما يُسمى Covid Toes، والتي تصيب أصابع القدمين واليدين، حيث يحصل “تورّم” واحمرار للقدمين، ثمّ تتحول إلى اللون الليلكي مع ألم وحكة، “وفي هذه الحالة، قد نضطر لاستخدام علاجات معيّنة ومنها “مراهم كورتيزون”، ولكن بالمجمل يشفى المريض من هذه الحالة بعد 10 إلى 14 يومًا”.

أصابع كوفيد

أما في ما يتعلّق بالكمامات، فيؤكد د. ياسين أن الإحتكاك بين الكمامة والوجه يتسبّب بظهور حب الشباب Maskne، وهي نوع من الحبوب الحمراء الملتهبة، تظهر حول الفم وفي منطقة الحنك نتيجة الإحتكاك مع الكمامة وما تحتويه الأخيرة من مواد بلاستيكية وصناعية، ما قد يؤدي إلى جفاف في البشرة ويتسبب بالتالي بـ”حكاك” أو الأكزيما، مضيفًا: “أما لدى البعض الآخر، فقد تتسبب الكمامة بحساسية تحتاج لعلاج عن طريق الفم، مثل مضادات الحساسية والستيرويدات وعلاج موضعي”.

لاستخدام الكمامات الطبية

وفي ما يتعلّق بالوقاية من كورونا أو ما يجب تناوله أثناء فترة العلاج بعد الإصابة بالفيروس، يقول د. ياسين: “ننصح المرضى بتناول الفيتامينات، مثل فيتامين C وفيتامين D والزنك، وهي مواد تساهم بدعم جهاز المناعة، مع إمكانية استخدام الباراسيتامول ومركباته”، لافتًا بالمقابل إلى أنه وبالنسبة لحالة الـCytokine Storm، “فهي تؤثر على أجهزة الجسم، كالرئة والقلب والكبد والجلد، كما تتسبّب بالمضاعفات الخطرة لهذا الوباء”.

حب شباب الكمامات – Maskne

أما أنواع الكمامات التي ينصح بها فهي الكمامات الطبية، مؤكدًا أنه لا داعي لارتداء الكمامات طوال الوقت، إنما أثناء الإجتماع مع آخرين، على أن تُستخدم الكمامة لمرة واحدة فقط”.

وفي الختام، شدد د. ياسين في حديثه لـ”أحوال” على ضرورة الالتزام بالتباعد الإجتماعي وعدم الإختلاط دون اتخاذ الإحتياطات اللازمة، إلى جانب استشارة الطبيب في حال ظهرت على الفرد أي أعراض غريبة، سواء أصيبوا بالكوفيد أم لا، لأخذ أفضل علاج.

سوزان أبوسعيد ضو

اظهر المزيد

سوزان أبو سعيد ضو

ناشطة وصحافية لبنانية. مجازة في التحاليل البيولوجية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: