تكنولوجيا

LG تُعزّز ريادتها في القطاع بفضل تقنيات التلفزيونات المذهلة

تمّت ترقية مجموعة تلفزيونات LG الرائدة من حيث التصميم والأداء باستخدام التكنولوجيا والميزات مثل لوحة OLED الجديدة وأحدث معالج الذكاء الاصطناعي ونظام webOS

تستمر شركة “إل جي إلكترونيكس” في وضع معايير جديدة لقطاع التلفزيونات، وذلك بفضل مجموعتها المتميزة الأكثر إبهاراً والتي تشمل تلفزيونات OLED، وتضم منتجات حائزة على جائزة معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2021 عن فئة أفضل ابتكار (طراز 48C1)، بالإضافة إلى العديد من جوائز الابتكار.

وقد تمت ترقية مجموعة تلفزيونات LG الرائدة من حيث التصميم والأداء، باستخدام التكنولوجيا والميزات، مثل لوحة OLED الجديدة وأحدث معالج الذكاء الاصطناعي ونظام webOS بتصميمه الجديد، بالإضافة إلى مظهر جديد مذهل لعام 2021.
تشكيلة تلفزيونات OLED 2021 من LG تمثل المجموعة الأكثر شمولاً من تلفزيونات OLED للشركة حتى الآن، مع طرز جديدة ومثيرة، تبني على إرث العلامة التجارية المتمثل في جودة الصورة الفائقة.

وتتميز أحدث سلسلة G1 من LG، بتقنية OLED evo، وهي الخطوة التالية في تطور تقنية تلفزيون OLED التي توفر إضاءة أفضل للحصول على سطوع أعلى وصور قوية بوضوح مذهل وتفاصيل وواقعية.

أما عندما يتعلّق الأمر بتجربة المشاهدة الرائعة على شاشات OLED، تقدم “إل جي” للمستهلكين خيارات أكثر من أي وقت مضى، حيث تتميّز سلسلة LG C1 الاستثنائية بمجموعة متنوعة من الأحجام، بدءً من الإصدار بمقاس 48 بوصة الذي يفضّله هواة اللعب المتحمسون، وصولاً إلى الطراز الجديد بمقاس 83 بوصة والذي سيجعل جميع الجيران يتوقون للزيارة لمشاهدة الأفلام. إضافة الى ذلك، تُعد منصة Gallery Stand 2 الجديدة بديلاً أنيقاً لحامل الجدار Gallery Designالأنيق والرقيق لأولئك الذين يرغبون في مزيد من المرونة في مخططاتهم وتصميماتهم الداخلية.

وفي السياق، قال رئيس شركة “إل جي” للترفيه المنزلي، بارك هيونغ سي: “ينعكس التزامنا برفع معايير القطاع وزيادة القيمة المقدمة للمستهلكين بشكلٍ مثالي في تشكيلة تلفزيونات OLED من LG للعام 2021، حيث تتميز هذه التشكيلة الجديدة بتقنية اللوحة الأكثر تقدماً حتى الآن،OLED evo ، ما يمنحها مزايا فريدة ويوفر مستوى جديداً من تجربة المشاهدة لا يُضاهى”.

في المقابل، يجدد معالج LG الذكي الأحدث α (Alpha) 9 Gen 4 AI، الأداء في أحدث تلفزيونات LG في سلسلة Z1، G1، وC1، كما يعتمد على ميزات التعلّم العميق لتحسين قدرات الترقية، ما يجعل المحتوى ضمن أي مستوى جودة يبدو مثالياً على الشاشات الكبيرة ذاتية الانبعاث.

إلى ذلك، يتميّز أحدث معالج من LG بخاصيةAI Picture Pro ، التي تتعرف على العناصر التي تظهر على الشاشة، مثل الوجوه والأجسام، كما أنا تميز بين المقدمة والخلفية وتعالج كل عنصر بشكل مستقل، لتعزّز عرض الصور ثلاثية الأبعاد. وبفضل قدرته على اكتشاف نوع المحتوى، يعمل معالج α9 Gen 4 على تحسين جودة الصورة ومقدار الضوء في المشاهد والظروف المحيطة في بيئات المشاهدة المختلفة.

من جهة أخرى، يحتوي المعالج على إصدار جديد من ميزة AI Sound Pro من LG، مع إضافتين رئيسيّتين للعام 2021، إذ يوفّر نظام مزج الصوت المحيطي Virtual 5.1.2 تجربة صوتية غامرة ومذهلة، عبر مكبرات الصوت المدمجة في التلفزيون، بينما يضمن ضبط مستوى الصوت التلقائي Auto Volume Levelingتناسق مستوى الصوت عند التبديل بين القنوات أو تطبيقات البث، وبالتالي يعالج مشكلة لطالما أزعجت مشاهدي التلفزيون.

هذا وتقدم أحدث تلفزيونات LG تجربة مستخدم سهلة وانسيابية بشكل استثنائي، وذلك بفضل نظام التلفزيون الذكي المحدث webOS 6.0، والذي يأتي بشاشة رئيسية جديدة مُعاد تصميمها بالكامل، كما يوفر وصولاً أسرع إلى التطبيقات وقدرة أفضل على اكتشاف المحتوى مع توصيات أكثر تخصيصاً لاحتياجات المشاهد.

ومع جهاز Magic Remote المطور مع أربعة مفاتيح سريعة لمقدمي المحتوى المفضلين، يوفر نظام webOS الجديد للمستخدمين القدرة على التحكم والتنقل بسهولة أكبر عبر تلفزيونات الجيل التالي من LG ونظام webOS المتكامل والمطوّر.

وتواصل تلفزيونات OLED جهودها لرفع مستوى جودة الصورة، فمن خلال تقنية البكسل ذاتية الإضاءة الخاصة بالشركة، توفر اللوحات المعروضة في تشكيلة العام 2021 ألواناً سوداء مثالية تم اعتمادها لكونها تتمتع بدقة ألوان بنسبة 100% من قبل وكالة اختبار المنتجات العالمية “إنترتك”.

وبالإضافة إلى مستويات ألوانها وتباينها غير المسبوقة، تدعم تلفزيونات LG تقنيتي Dolby Vision IQ وDolby Atmos® للارتقاء بتجربة انغماس المشاهدين في متعة المشاهدة إلى مستويات جديدة كلياً.

وعلى الضفة الموازية، اكتسبت تلفزيونات OLED أيضاً مكانة مرموقة باعتبارها الأفضل لكل من أجهزة الكونسول وألعاب الحاسوب، حيث تم تجهيزها بميزات جديدة مثل Game Optimizer، إلى جانب وقت استجابة يبلغ 1 مللي ثانية، وتأخر إدخال منخفض وأربعة منافذ تدعم أحدث مواصفات HDMI.

هذا ولا تقتصر ميزة Game Optimizer على تمكين المستخدمين من الوصول إلى كافة الإعدادات المتعلقة باللعبة في مكان واحد، ولكنها تطبق تلقائياً أفضل إعدادات الصورة بحسب نوع اللعبة سواء كانت لعبة تصويب من منظور الشخص الأول، أو لعبة أدوار أو لعبة استراتيجية في الزمن الفعلي.

وللاستمتاع بالألعاب الحماسية على الشاشة الكبيرة مع صور خالية من التقطعات والتشويش، فإن تلفزيونات OLED تدعم G-SYNC وFreeSync وتتميز بمعدل تحديث متغير (VRR) ويمكن إدارتها جميعها عبر Game Optimizer.

في المقابل، وعندما يتعلّق الأمر بالتصنيع المسؤول، فإن LG تمتلك سجلاً حافلاً مع تلفزيونات OLED، وتم اعتماد الألواح المستخدمة في تشكيلة تلفزيونات OLED للعام 2021 من قبل شركة Societe Generale de Surveillance في سويسرا، باعتبارها تلفزيونات ذات تأثير ضئيل على البيئة وتنبعث منها ملوثات هواء تكاد لا تذكر إلى جانب استخدام مواد أقل خطورة وقابلة لإعادة التدوير بدرجة كبيرة.

ووفقاً لنتائج تقييمات الشركة، تقلل لوحات تلفزيون OLED انبعاث المركبات العضوية المتطايرة بأكثر من 50%، مقارنة مع لوحات تلفزيونات LCD من نفس الحجم.

الجدير بالذكر أن تلفزيونات OLED مريحة للعين، لكن من دون المساومة على جودة الصورة. فبالإضافة إلى اعتماد الضوء الأزرق المنخفض من مؤسسة TÜV Rheinland وشهادة عدم الوميض من مختبراتUnderwriters Laboratories، تستخدم تلفزيونات OLED أول لوحات تلفزيونية معتمدة من Eyesafe، تلبي متطلبات انبعاث الضوء الأزرق المنخفض، حيث أظهرت الاختبارات أن تلفزيونات OLED ينبعث منها ضوء أزرق أقل بنسبة 50% تقريباً من لوحة تلفزيون LCD ممتازة بحجم مماثل.

إلى ذلك، تم تصميم أحدث مكبرات الصوت من LG لتندمج بشكل مثالي مع تلفزيونات OLED الجديدة، وهي دليل جديد على نهج الشركة الذي يحرص على مراعاة البيئة في عملية التصنيع. أما الجزء الخارجي من مكبرات الصوت، فهو مصنوع من مواد معاد تدويرها وتم تصميم الغلاف لحمايتها دون استخدام قطع البوليسترين الرغوي.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: