سياسة

عودة فيصل كرامي إلى المجلس النيابي

إعلانات

أبطل المجلس الدستوري نيابة رامي فنج لمصلحة فيصل كرامي وأعلن فوز حيدر ناصر بدلاً من فراس السلوم.

بهذه الحالة يكون المجلس الدستوري قد أعاد فرز الأصوات ما أعطى لائحة كرامي 3 حواصل على حساب لائحة
“التغيير الحقيقي” التي اكتفت بحاصل واحد العائد لإيهاب مطر، وبالتالي تلقائياً تبطل نيابة فراس السلوم الفائز الثاني على اللائحة، وبإعادة احتساب الأصوات التفضيلية، يكون المرشحون السنّة الفائزون جميعهم نالوا أكثر من أصوات رامي فنج فيذهب حاصل لائحة التغيير إلى المرشح العلوي.
وقال رئيس المجلس القاضي طنوس مشلب: “عند اعادة الفرز تغيرت النتائج وصححناها وأعلنا ابطال نيابة رامي فنج عن المقعد السني وفراس السلوم عن المقعد العلوي وحلّ كرامي نائباً عن المقعد السني وحيدر ناصر عن المقعد العلوي”
يذكر أن قرارات المجلس الدستوري غير قابلة للطعن أو المراجعة، ومن هذه اللحظة يعتبر فنج والسلوم نائبين سابقين فيما يُعتبر كرامي وناصر نائبين فعليين.

وفي وقت سابق، رد المجلس الدستوري برئاسة القاضي طنوس مشلب وحضور الأعضاء بالإجماع طعنين الأول مقدم من المرشح المحامي واصف الحركة ضد النائب الفائز فادي علامة عن المقعد الشيعي في الدائرة الثالثة في جبل لبنان، والثاني مقدّم من سيمون صفير ضد النائبين الفائزين نعمة إفرام وفريد هيكل الخازن عن المقعد الماروني في الدائرة الأولى في جبل لبنان كسروان -جبيل.

ويعقد المجلس الدستوري جلسات إصدار القرارات كل خميس من الأسبوع وتتزامن في اليوم نفسه لجلسة خميس مجلس النواب لإنتخاب رئيس جديد للجمهورية، التي يشارك فيها بحكم القانون نواب مطعون بنيابتهم وطاعنون لم يقفوا بعد على مصيرهم.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى