تكنولوجيا

خوذة كورونا: القناع المجنون يبيع عشرات الآلاف

سارع الكثير المصمّمين ورجال الأعمال إلى ابتكار خوذ حماية نتطوّرة مزوّدة بجهاز تنفس صناعي لتنقية الهواء، بهدف مزدوج؛ الأوّل تأمين أكبر حماية ممكنة من فيروس كورونا والثاني تحقيق أرباح تجارية عبر اغتنام الحالة الوبائية لتعزيز النزعة الاستهلاكية.

المخترع يزن القيسي وهو كندي الجنسية، كان له تجربة بهذا الإطار فقد صنع خوذة سوداء ضخمة تُحيط رأسه وجذعه العلوي بالكامل للحماية من أي خطر، ولها قناع يمتدّ حتى الصدر،وقد طلق عليها اسم “الخوذة المجنونة”.

الخوذة مزوّدة من الخلف بمروحة تعمل بالبطارية ونظام تنفس يعمل على تنقية الهواء بطريقة الامتصاص ودفع الهواء “القديم” إلى الخارج.

ويبدو القيسي كشخصية من فيلم رعب، لذا ليس من الغريب أن يواجه الشاب، بعض ردود الفعل القوية.

تُحيط رأسه وجذعه العلوي بالكامل للحماية من أي خطر، ولها قناع يمتدّ حتى الصدر.

ويقول القيسي، البالغ من العمر 32 عاما، إن شركته ” VYZR للتكنولوجيا” سجّلت مبيعات بلغت “عشرات الآلاف”.

القيسي دأب طوال الشهرين الماضيين على ركوب مترو أنفاق مدينة تورونتو في كندا مرتديا خوذته الخاصة، وعن ردّة فعل الناس حين يرونه يقول: “كثيرون يقتربون مني بدافع الفضول، وآخرون كانوا في حالة اندهاش، لا يضحكون بالتأكيد، وحتى إن كانوا يفعلون ذلك، فأنا لا أستطيع رؤية أفواههم لأنّ الجميع يرتدون الكمامات”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: