ميديا وفنون

The Queen’s Gambit المسلسل الذي أسر المشاهدين في كل أنحاء العالم

قصة صعود إليزابيث هارمون من طفولة مدمّرة إلى بطولة العالم بالشطرنج

هو المسلسل الذي أسر قلوب المشاهدين في كل أنحاء العالم The Queen’s Gambit، أحدث إنتاجات “نتفليكس” الحاصل على علامة كاملة من نقاد Rotten tomatoes   وعلى 8.6/10حسب تصنيف IMdB.

المسلسل من 7 حلقات يتناول قصّة إليزابيث هارمون، الطّفلة اليتيمة، التي تكتشف في طفولتها أنّها مغرمة بلعبة الشطرنج، وتتعلّم فنون اللعبة، لتصل إلى مباريات عالميّة تقارع فيها كبار نجوم العالم في اللعبة الشهيرة.

قد تتساءل إذا لم تكن من محبّي الشطرنج، ما شأني أنا، ولماذا عليّ أن أشاهد مسلسلاً عن لعبة لا أعرف منها سوى الرقعة والمربّعات البيضاء والسّوداء؟ لكن عندما تشاهد العمل ستجد نفسك أمام قصّة من نوعٍ آخر.

الفتاة اليتيمة، التي شهدت وفاة والدتها بحادث مأساوي، قليلة الكلام، في الميتم حيث نقلت لتعيش بين عشرات الفتيات هي المنطوية التي تحبّ وحدتها.

في قبو الميتم، التقت بمعلمها الأوّل، الحارس الذي يلعب الشطرنج وحيداً، تعلّمت أصول اللعبة، وفي مخيّلتها بنت رقعة شطرنج ولعبت كثيراً حتى أجادت اللعبة، ليتغيّر مصيرها حين تبنّتها عائلة مكوّنة من زوجين من دون أولاد.

تعلّمك إليزابيث أنّ في داخل كلّ منّا شغف إذا اتّبعه وصل إلى مكانٍ لم يكن ليتوقعه، وأنّ الحياة من دون شغف ضحلة وقاحلة، وأنّ الطفولة القاسية قد تكون نقطة انطلاق نحو مستقبلٍ زاهر، وأنّ متع الحياة أكبر من مجرّد أمورٍ حسيّة، رغم أن إليزابيث انتقمت من عوزها وفقرها وفستانها الذي كان مثار سخرية زملاء المدرسة، بشراء الكثير من الفساتين إلا أنّ شغفها كان في مكانٍ آخر.

يعرّفك المسلسل إلى عالم الشطرنج، فتشعر بعد انتهاء المسلسل أنّك ترغب بتعلّم اللعبة التي تقام لأجلها مباريات يشارك فيها أبطال من كل أنحاء العالم، وتستمر بعض المباريات أيام.

THE QUEEN’S GAMBIT (L to R) HARRY MELLING as HARRY BELTIK and ANYA TAYLOR-JOY as BETH HARMON in episode 104 of THE QUEEN’S GAMBIT Cr. PHIL BRAY/NETFLIX © 2020

يضيء المسلسل على النظرة الدونية تجاه المرأة في ستينيات القرن الماضي في أميركا، حيث اشتهرت إليزابيث لأنها فتاة فحسب، وليس لأنّها بارعة تمكّنت من مقارعة أعتى الرجال المتمرّسين وهزيمتهم في عقر دارهم.

كما يضيء على معضلة الإدمان المرتبط بالإبداع، حيث يظنّ المبدع أنّ عقله لن يعمل ما لم يمدّه بجرعات مخدّرة.

The Queen’s Gambit مقتبس من رواية لـ Walter Tevis تحمل الاسم نفسه نشرت عام 1983، بطولة Anya Taylor-Joy  التي أبدعت بدور إليزابيث هارمون، بصمتها ورصانتها وهدوئها، بذكائها الحاد وسقوطها ثمّ نهوضها من جديد، بهالة الغموض التي ترتسم على وجهها، بشغفها بالموضة والأناقة، وبزهدها بكل مباهج الحياة، بتناقضاتها التي أعطت للعمل نكهة خاصة.

المسلسل انطلق عرضه يوم 23 تشرين أول الماضي، وهو من قلّة من الأعمال تمكّنت من الاستحواذ على قلوب المشاهدين في كل أنحاء العالم، ليصبح العمل الأكثر مشاهدة على نتفليكس خلال أيام على طرحه.

 

اظهر المزيد

زينة برجاوي

صحافية لبنانية تعمل في مجال الصحافة المكتوبة وإعداد البرامج. تحمل الإجازة في الإعلام من الجامعة اللبنانية الأميركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: