منوعات

الجمعة 13 يوم نحس فماذا ينتظرنا إذا ارتبط بسنة 2020؟

مغرّدون حول العالم متوجّسون وهكذا يستعدّون ليوم الشّؤم

أن يأتي يوم الجمعة مترافقاً مع تاريخ 13 فهو فأل سيّء، فما بالك أن يأتي هذا اليوم في عام 2020؟ عام كورونا والأزمات المتلاحقة والكوكب متخبّط بمرحلة استثنائيّة لم يشهد مثلها منذ مئة عام؟

في التقويم الميلادي هذا اليوم يحدث على الأقل مرة وعلى الأكثر ثلاث مرات كل سنة. وكل شهر يبدأ بيوم أحد يحتوي على الجمعة 13.

أما العام 2020 فشهد يومي جمعة 13، في آذار واليوم في تشرين الثاني.

ما هي الجمعة 13 ولماذا يتشاءم منها الناس؟

هي خرافة تقول إنّ هذا اليوم يحمل الحظ السيء. ويُعتقد أن الخوف من الرقم 13 الذي يتزامن مع يوم الجمعة، بدأ في العصور الوسطى، وذلك نسبة إلى بعض الروايات الدينية المسيحية التي تقول بأن المسيح صُلب يوم الجمعة بعد تناوله العشاء الأخير مع تلاميذه الاثني عشر في موندي.

ويعتقد الكثيرون أن ذلك يرجع إلى أن التلميذ الخائن،  يهوذا الإسخريوطي، كان الضيف الثالث عشر الذي حضر عشاء يسوع الأخير، وسلمه لليهود، ما أدى إلى صلب المسيح يوم الجمعة.

ومن بين أحد الأسباب التاريخية للخوف من هذا التاريخ، أنه في يوم الجمعة 13 أكتوبر 1307، قام الملك الفرنسي فيليب الرابع باعتقال المئات من أعضاء فرسان المعبد، ما أثار غضبا خارقا للطبيعة (كما هو مسجل في العديد من القصص الخيالية بما في ذلك  The Iron King للكاتب موريس دريون في عام 1955).

أشهر الأحداث السيّئة التي حدثت يوم الجمعة 13:

-أعلن عن موت مغني الراب المعروف توباك أمارو شكور في أيلول 1996.
– إعصار تشارلي بلغ اليابسة في جنوب فلوريدا في الجمعة 13 آب2004.

-إعصار الجمعة الثالث عشر” ضرب بوفالو، نيويورك في الجمعة 13 تشرين أول 2006.

-طائرة الإنديز الرحلة 571 لسلاح الجو الأورغوياني عام 1972، حدث في الجمعة الثالثة عشرة من تشرين أول 1972.

-في عرض طيران ويستوفت عام 2010 في سوفولك، صاعقة ضربت طفلاً بعمر 13 في الساعة 13:13 بتوقيت غرينتش في الجمعة الثالثة عشرة من آب 2010.

–   الكويكب 99942 أبوفيس سيقترب من الأرض، أقرب من مدارات أقمار الاتصالات، في يوم الجمعة 13 نيسان 2029.

-حدوث هجمات في العاصمة الفرنسية باريس شملت انفجارات وإطلاق نار في الجمعة الثالثة عشرة من تشرين ثاني 2015.

-يوم قطع الرقاب. في العام 1907 أصدر توماس لوسون رواية يوم الجمعة 13 والتي أثارت حالة من الذعر في بورصة وول ستريت.

كيف علّق المغرّدون على مواقع التواصل الاجتماعي؟

التعليقات حول اليوم المنتظر جاءت من كل دول العالم  عبر هاشتاغ #FridayThe13t ، حيث أعرب مغرّدون عن قلقهم أن يتزامن الجمعة 13 مع سنة 2020 المثقلة بالنحس.

تساءل كثيرون عن مغزى أن تحتوي سنة 2020 على يومي جمعة 13 وكأن نحس السنة لا يكفي، ليضاف إليها المزيد من عوامل الشؤم.

البعض أعلن أنّه لن يغادر سريره تخوّفاً يوم غدٍ الجمعة

تمنّى مغرّدون الخير للجميع وأن ينتهي هذا اليوم بأقلّ الأضرار

وتحدّث بعض مواليد الجمعة 13 عن تجربتهم في أن يتزامن يوم ميلادهم مع يوم سيّء الطالع.

فهل سيمرّ الجمعة 13 تشرين ثاني بسلام كما مرّ الجمعة 13 آذار، أم أنّ سنة 2020 جاهزة دوماً لتفاجئنا؟

اظهر المزيد

ريان عياش

متخصصة في علوم الكمبيوتر، خريجة كلية المعلوماتية في جامعة فيرارا في ايطاليا. عملت في التصاميم، الغرافيكس والتسويق الاكتروني في العديد من الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: