منوعات

زلزال بقوة 6,9 درجات ضرب المكسيك ومقتل شخصين

إعلانات

هز زلزال عنيف بلغت قوته 6,9 درجات المكسيك صباح الخميس، على ما أعلن المركز الوطني للزلازل، وقُتل شخصان في العاصمة مكسيكو على اثره.

وضربت هزة شديدة العاصمة مكسيكو التي تضم 22 مليون نسمة، بعد ثلاثة أيام على حدوث زلزال عنيف الاثنين في 19 أيلول في ذكرى حدوث الزلزالين الداميين في 1985 و2017.
وقُتلت امرأة في مكسيكو من جرّاء سقوطها “على درج منزلها” بعد تفعيل نظام الإنذار ضدّ الزلازل، حسبما أوردت رئيسة بلدية مكسيكو كلوديا شينباوم في تغريدة ذكرت فيها أجهزة أمن المواطنين. وتوفّي رجل بنوبة قلبية.
وفاجأ الزلزال سكان مكسيكو الخميس أثناء نومهم، وهرع العديد منهم إلى الشوارع في ملابس النوم مع سماع دوي صفارات الإنذار.
وحُدّد مركز الزلزال في ولاية ميشواكان بغرب المكسيك على مسافة 84 كلم من مدينة كوالكومان، حسبما كتب الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور على تويتر، مضيفًا أن أربع ولايات في غرب البلاد (ميشواكان وكوليما وخاليسكو وغيريرو) شعرت بالزلزال بالإضافة إلى العاصمة مكسيكو.
وأضاف “حتى اللحظة، لم نرصد أيّ أضرار”.
وحُدِّد مركز الزلزال الذي حدث الاثنين في ميشواكان، وبلغت قوته 7,7 درجات، وأدى إلى وفاة شخصين.
وكان المركز الوطني للزلازل حدد قوة الزلزال الخميس بـ6,5 درجات قبل أن يعلن  أنها بلغت 6,9 درجات.
وهز زلزال عنيف مكسيكو الاثنين بعد ساعة على انتهاء تدريب على الوقاية من الزلازل شارك فيه ملايين الأشخاص، وتنظمه السلطات كل عام في ذكرى الزلزالين اللذين وقعا في 19 أيلول من العامين 1985 و2017.
اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى