انتخابات

فيصل كرامي: سرقوني!

إعلانات

لم تنته مفاعيل نتائج الانتخابات النيابية، ورئيس تيّار “الكرامة” يؤمن بأن تزويراً كبيراً تمّ لصالح نافسيه في الانتخابات.
ويشدّد كرامي على أنّ مقعده النيابي سُرق منه في عتمة ليل، “ومن واجبي السعي إلى استعادته، ليس ربطاً بأي اعتبارات شخصية وإنما بغية إنصاف أهلنا ومدينتنا”.

ويبدي كرامي، في حديث مع الزميل عماد مرمل لصحيفة “الجمهورية” أسفه لكون وزن طرابلس السياسي انخفض كثيراً بفعل النتائج التي تمخضت عن الانتخابات، لافتاً إلى أنّ نواب المدينة الحاليين يتبعون لكتل من خارجها.

كرامي، الذي تقدّم بطعن الى المجلس الدستوري لاستعادة المقعد “المسروق” منه، وفق توصيفه.

يؤكّد أنّه تعرّض قبل وخلال الانتخابات الى استهداف سياسي وإعلامي ممنهج، لتشويه صورته وتحميله المسؤولية عن موبقات السلطة وارتكاباتها.

ويشير كرامي الى أنّ هناك وقائع مثبتة وصادمة في ملف الطعن منها إلغاء 40 بالمئة من أصوات أحد الصناديق، آملاً بإنصافه وإحقاق الحق إذا جرى تحييد السياسة عن عمل المجلس الدستوري.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى