انتخابات

مفاجآت في معركة صيدا – جزين

إعلانات

بعد أن أصبحت اللوائح واضحة في دائرة صيدا -جزين يمكن القول أن التركيبة الجديدة للتحالفات ستجعل من المعركة الإنتخابية في الدائرة من الأبرز في لبنان، بحال شارك الشارع السني في الانتخابات، أما بحال لم يشارك بكثافة فالحاصل سيكون اقل من ١٠ الاف صوت، والنتيجة المتوقعة ستحصل وهي فوز لائحة الاعتدال قوتنا للنائب ابراهيم عازار بمقعد، فوز لائحة التيار الوطني الحر بمقعدين، وفوز لائحة تحالف اسامة سعد وعبد الرحمن البزري بمقعد، ليبقى المقعد السني الثاني.

أما بحال شارك السنة بكثافة في الانتخابات بسبب ضغط عربي عليهم، فإن المفاجآت ستكون واردة في هذه الدورة، فقد لا تصل اغلب اللوائح الى الحاصل الانتخابي بحسب التحالفات الحالية، فالثنائي الشيعي خسر حليفه السني القوي، والتيار الوطني الحر كذلك الامر لا يملك حليفا سنيا قوياً وعندها بحال صوت الشارع المستقبلي للائحة النقيب والقوات اللبنانية، فإن هذه اللائحة ستكون الفائز الاكبر في الانتخابات، لذلك يمكن القول أن المشاركة السنية ستكون الاكثر تأثيراً على توزيع المقاعد في هذه الدائرة.

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى