fbpx
ميديا وفنون

فيلم Sesame Street.. كيف نصل الى شارع الطفولة والأحلام

إعلانات

سيحتفل مبتكرو الإمتياز الفني “Sesame Street” بالذكرى الخمسين للإنطلاقة الأولى التي كانت عام 1969. هو البرنامج التلفزيوني الشهير بدمياته المتحركة الجميلة ورسائله التعليمية الرائعة. فمن النادر ألّا يعرف أي طفل أو حتى أي فرد من أفراد العائلة، شخصيات “Sesame” مثل “Elmo” – “Big Bird” – “Snuffleupagus” – “Cookie Monster” – “Oscar The Grouch” – “Bert” – “Ernie” – والكثير من الشخصيات المحببة الأخرى.

الرابع عشر من شهر كانون الثاني الحالي هو موعد إصدار الفيلم، وسيكون رقم ثلاثة في مجموعة أفلام “Sesame” على الشاشة الكبيرة، فالفيلم الأول كان “Sesame Street Presents: Follow the Bird” عام 1985، والثاني “The Adventures of Elmo in Grouchland” عام 1999.

كما هو متوقّع، سيكون الفيلم مليئاً بالمغامرات والخيال والموسيقى والكوميديا، المُستوحاة من أحداث وشخصيات المسلسل التلفزيوني الأصلي الذي عُرض لسنواتٍ طويلة على شاشات التلفاز. إلى جانب شخصيّات “Sesame” الشهيرة، ستشارك الممثلة “Anne Hathaway” و”Chance the Rapper” في الفيلم.

وقد تمّ تأكيد مشاركة “Hathaway” في أحد مقالات “The Hollywood Reporter” عام 2019، حيث تمّ الإعلان من خلال المقال، أن قصّة الفيلم ستكون مبنيّة على جُملة قيلت في أغنية المسلسل التلفزيوني، وهي: “هل تخبرني كيف يمكنني الوصول إلى شارع “Sesame”؟”.

إنطلاقاً من هذه الجملة، يجد “Big Bird” وأصدقاؤه أنفسهم خارج حيّهم السكني بطريقة وشكل غامض، ليكتشفوا أنهم في ولاية “مانهاتن” من مدينة “نيويورك”، ليعودوا ويلتقوا بمقدّمة برنامج تاريخي تّدعى “Sally Hawthorne” (Anne Hathaway)، وقد كانت تسعى جاهدة للحفاظ على برنامجها وإثبات أن شارع “Sesame” هو حقيقي وموجود، غير أن جهودها كانت دائماً تتعثّر بعقبات يخلقها العُمدة الشرّير الذي لطالما رغِب بإبقاء شارع “Sesame” مخفياً عن العالم بأجمعه، لأسباب غير واضحة ومُعلنة.

أحداثٌ خيالية وشخصيّات محببة ستبعث الفرح والسرور في قلوب جميع المشاهدين. هذا ما اعتدت الشعور به شخصياً إلى جانب الملايين من مُحبي عالم “Sesame” الذي لطالما كانت رسائله هادفة وتعليمية وممتعة في آنٍ واحد.

وبشكل استثنائي لن ننتظر آراء النقّاد السينمائيين في الفيلم، فمهما كانت ملاحظاتهم، إن وُجدت، لن يتغيّر شعور محبّي عالم “Sesame”، لكون بصمته في نفوس مشاهديه كانت وستبقى كما هي، فمحتواه الهادف لا يمكن إنتقاده، وشخصياته الجميلة لا يمكن إلاّ أن تّقدّم الأفضل.

منال زهر

اظهر المزيد

منال زهر

خبيرة في صناعة الأفلام وتسويق ما بعد الإنتاج. تحمل شهادة بكالوريوس في ادارة الأعمال والمعلوماتية الإدارية من الجامعة اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: