fbpx
أحوال السينما

فيلم The 355 … كسرٌ للنمطية، أربع بطلات بدلاً من واحدة!!

إعلانات

فريق من أربع سيدات من بلدان مختلفة، سيجدون أنفسهم سوية لتنفيذ مهمة خطيرة وهي إنقاذ العالم، خصوصاً بعد وقوع سلاح خطير وفي غاية السرية، بين أيدي عصابة من المرتزقة.

والمهمة هي استرجاع هذا السلاح، غير أن تحقيق ذلك ليس بالأمر السهل، خصوصاً مع وجود امرأة غامضة وهي “Lin Mi Sheng” (Bingbing Fan) التي تراقب كل خطوة من خطوات الفريق الرباعي.

ستجتمع العميلة “Mason Brown” (Jessica Chastian) من وكالة الاستخبارات الأميركية (CIA)، مع العميلة الألمانية “Marie” (Diane Kruger) وخبيرة أجهزة الكمبيوتر “Khadijah” (Lupita Nyong’o) الحائزة على جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم “12 Years a Slave” عام 2014، إضافة إلى الطبيبة النفسية الكولومبية “Graciela” (Penélope cruz)  الحائزة على جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم “Vicky Cristina Barcelona” عام 2009، ليسترجعوا السّلاح الفتّاك.

من مقاهي “باريس” إلى أسواق “المغرب” ومراكز المزادات في “شانغهاي”، ستتنقل الأحداث المشتعلة بالإثارة وسيخوض الرباعي النسائي مواجهات وتحديّات مفاجئة.

أمّا الخيارات المتاحة أمامهن فهي إثنتين لا غير: “إتمام المهمة بنجاح وإنقاذ العالم” أو “أن تصبحن في عداد الأموات”.

وقد كانت “Jessica Chastian” قد عبّرت عن مدى حماسها للمشاركة في فيلم “The 355“، لكونه يسمح لأكثر من ممثلة في ذات الوقت أن تكون بطلة الفيلم، بدلاً من وجود ممثلة واحدة فقط لدور البطولة، وبالتالي باقة من الممثلات القديرات، الرافضات للصورة النمطية للأفلام، ستقدمن أدوار بطولة متعددة في “The 355“.

وجّه النقّاد السينمائيون الكثير من الإنتقادات السلبية الشديدة اللهجة للفيلم، واعتبروه محاولة فاشلة لخلق تجربة شبيهة بأحداث سلسلة أفلام “James Bond“، كما اعتبر الكثير منهم أن الممثلات الأربع قد ظلمتهن قصة الفيلم، وأن أداءهن الجميل قد ذهب سدىً في هذا العمل.

كما أضافوا ملاحظات سلبية فيما يخص حركة الكاميرا الكثيرة الإرتجاج، ما جعل الَمشاهد مُزعجة للنظر وفاقدة للمتعة، كما علّقوا أيضاً على الملابس المُصمَّمة للبطلات، قائلين أن “التصاميم كانت غير مُبهرة، وأن هذه النقطة كان من الممكن أن تفيد الفيلم لو تمّ التركيز عليها”.

إضافةً إلى ما سبق، لام بعض النُقّاد فريق الإنتاج والإخراج على إهدار المواهب المتعدّدة لممثلة كـ “Penélope cruz” وعدم استغلالها في الفيلم، ما أظهر دورها عادياّ وضعيفاً.

إلّا أن الملفت هو الرأي النقيض الذي عبّر عنه مشاهدو الفيلم، فبحسب موقع “Rotten Tomatoes“، %83 من المشاهدين أثنوا على الفيلم وتحديداً على المزج الجميل بين أداء الممثلات.

وجواباً على التساؤل المتكرّر عن معنى عنوان الفيلم، “The 355” هو إسم الحركة لأول عميلة سرّية شهيرة في عهد “جورج واشنطن”، لم يُرغب بالكشف عن هويتها الحقيقية، وذلك بحسب رواية الفيلم.

اظهر المزيد

منال زهر

خبيرة في صناعة الأفلام وتسويق ما بعد الإنتاج. تحمل شهادة بكالوريوس في ادارة الأعمال والمعلوماتية الإدارية من الجامعة اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: