اقتصاد

هل يُقطع الانترنت لضبط سوق الدولار؟

إعلانات

تتحدث معلومات صحفية عن أن المصرف المركزي الذي لم يعد يملك الدولارات بصدد التوقف عن دفع فواتير الانترنت لمزودي لبنان بهذه الخدمة، وبالتالي فإن خدمة الانترنت في لبنان قد تتوقف في الأسابيع المقبلة.

وفي هذا السياق تشير مصادر مالية مطلعة الى أن مشكلة دفع فواتير الانترنت تتكرر كلما اقترب استحقاقها، ولكن هذه المرة قد تكون الأمور أخطر من قبل، رغم أن هناك وعوداً بمعالجة المشكلة قبل تفاقمها، ولكن الخطر بالموضوع هو أن تلجأ الدولة لاطفاء الانترنت لفترة من الزمن بحجة الفواتير، لأجل محاولة ضبط السوق السوداء للدولار والتي تعمل على أساس الاسعار التي ترفعها التطبيقات على الهواتف دون حسيب أو رقيب.

وتكشف المصادر ان الدولة التي اعلنت عجزها عن ضبط هذه التطبيقات طيلة الفترة السابقة، قد لا تجد أمامها سوى حل إطفاء الانترنت لتعطيلها، رغم ما يعنيه ذلك من إعادة لبنان إلى ما قبل العصر الحجري.

وتحذر المصادر من أن انقطاع الانترنت في لبنان سيؤدي لضرب قطاعات عمل كثيرة لا تزال مستمرة رغم كل الأزمة، ومنها قطاعات عمل يستفيد عبرها لبنانيون من العملة الصعبة، إذ يعملون مع شركات أجنبية خارج لبنان، كما أن الانترنت اليوم يدخل في مجالات كثيرة كالتعليم على سبيل المثال، ما يعني أن هذه الخدمة إن قُطعت ستشكل كارثة كبيرة على مستوى لبنان.

 

محمد علوش

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى