fbpx
سياسة

قلق من حصول تلاعب بـ”داتا” المغتربين المسجلين بالخارج

إعلانات

بحال حصلت الانتخابات النيابية في موعدها فإنّ الاغتراب هذه المرّة سيلعب دوراً أكبر في اختيار النواب، فالأرقام المسجلة حتى اليوم تخطّت 130 ألفاً، ولكن ما هي القارات التي تشهد الزيادة الأعلى نسبة للأرقام المسجلة عام 2018؟.

تُشير مصادر متابعة أن الدول العربية وآسيا تحقق نسبة الزيادة الأكبر، إذ تكاد الأرقام المسجّلة هذا العام تساوي ضعف تلك المسجّلة عام 2018، بينما تأتي أفريقيا في المرتبة الثانية، وأوروبا في المرتبة الثالثة، بينما استراليا تقع في خانة الأكثر ضعفاً، كون الأرقام المسجّلة حتى اليوم لم تتخطّ بعد تلك المسجّلة عام 2018.

وفي هذا السياق تكشف مصادر نيابية بارزة عبر “أحوال” أنّ وزارة الخارجية والمغتربين التي تنشر أعداد المغتربين المسجّلين، لا تُفصح عن تفاصيل إضافية على علاقة بانتماء المغترب الطائفي والمذهبي والدوائر التي سجّلوا للمشاركة بالانتخابات فيها، علماً أنّ هذه الأرقام من حق اللّبنانيين لأنّ القانون الانتخابي يقوم على اقتراع كل شخص بحسب انتمائه الطائفي والمذهبي، وهذا ما يُثير قلق أحزاب عديدة في لبنان، خشية من حصول تلاعب ما بعد إقفال باب التسجيل، مشيرةً إلى أنّ سيطرة فريق معين على هذا الملف يجعل القلق أمراً مباحاً، داعية لاعتماد الشفافية المطلقة في مقاربة ملف انتخاب المغتربين قبل فوات الأوان.

 

محمد علوش

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: