fbpx
منوعات

الإماراتي سعيد المعمري من قمة القرنة السوداء: لبنان كان وسيبقى واحة سلام ومحبة

إعلانات

بالتعاون مع الإتحاد اللبناني للتسلق، تمكن المغامر الإماراتي، سعيد المعمري، من الوصول إلى قمة القرنة السوداء والتي تعد أعلى قمة في لبنان لتكون القمة الـ 73 تضاف لرصيد رحلاته في عالم التسلق.

تأتي رحلة تسلق المعمري ضمن مبادرة “قمة السلام”، والتي تهدف إلى الوصول لأعلى قمم العالم من أجل نشر رسالة محبة وسلام وتسامح، ورفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة كدولة تنشر السلام في كل بقاع الأرض.

استغرقت رحلة المغامر الإماراتي إلى قمة جبل القرنة السوداء على ارتفاع 3.088 متر نحو ست ساعات متواصلة، حيث سلّم سعيد المعمري درع ورسالة السلام الى الإتحاد اللبناني للتسلق، لنشر هدف المبادرة على نطاق أوسع في المجتمع المحلي.

وفي هذه المناسبة، توجه المعمري بالشكر إلى “الإتحاد اللبناني للتسلق” لدعمهم وتعاونهم في جعل الرحلة سلسة ومنظمة، كما أثنى على جهودهم في المساندة وتعزيز الهدف من المبادرة، من خلال نشرها بشكل أسرع في ظل الظروف الراهنة الذي يمر بها الشعب اللبناني الشقيق، مؤكداً أن “لبنان كان وسيبقى واحة سلام ومحبة”.

وتابع: “أشعر بالفخر لما حققته مبادرة قمة السلام، فبحمد الله، اليوم تمكنت من الوصول لـ 73 قمة عالمية وسأستمر في السباق مع الزمن للوصول لبقية القمم لتعزيز قيم السلام في كافة دول العالم”، مضيفًا: “لدي شغف في تسلق القمم وهو الذي جعلني أتحدى نفسي والسعي لتحقيق المبادرة دون كلل”.

وختم كلامه بالقول: “أنتمي لأرض الإمارات وشعبها الطيب الذي يشجع على التقارب الإنساني والإخاء بين كل الأديان والثقافات لننهض بأمة تسعى لتعزيز روح الاتحاد”.

الجدير ذكره أن المعمري زار لبنان لمدة 24 ساعة حيث قدّم درع مبادرة “قمة السلام” الى المتسلقين اللبنانيين في حفل متواضع جرى في نادي ATCL وبات ليلته في أحد بيوت الضيافة اللبنانية في بلدة بشري قبل ان ينطلق في رحلته لبلوغ قمة القرنة السوداء.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: