fbpx
انتخابات

الحزب الاشتراكي يرسم خريطة تحالفاته… الأولوية للوطني الحر؟

إعلانات

يعتمد الحزب التقدمي الاشتراكي  حالياً على سياسة تقليص الظهور الإعلامي لقيادييه، فبالنسبة إليه فإنّ المرحلة الحالية هي مرحلة “صمت سياسي” بانتظار عاصفة الانتخابات النيابية، وإذا كان لا بدّ من ظهور إعلامي أو تعليق أو تصريح، فيكون في إطار المطالب الشعبية ولا يؤدي إلى أيّ خلافات أو مناوشات بالسياسة، لأنّ لا شيء محسومٌ بالنسبة للحزب الاشتراكي  في خريطة التحالفات بالانتخابات النيابية.

“لا يوجد فيتو على أيّ طرف سياسي في لبنان”، تقول مصادر قيادية في الحزب الاشتراكي، مشيرةً عبر “أحوال” إلى أنّ الحزب في نقاش جدّي مع غالبية القوى اللّبنانية للبحث في إمكانية التحالف خلال الانتخابات، ومن هذه القوى التيار الوطني الحر، وقوى أساسية في 8 آذار، مشدّدة على أنّ الحوار مع الوطني الحر بدأ منذ فترة وهو مستمر وإيجابي ولكنّه لم يصل بعد إلى الخواتيم.

قد تكون هذه المرّة تحالفات الحزب الاشتراكي  مع القوّات اللّبنانية أو تيار المستقبل أصعب من قبل، فالعلاقة بين هذه الأطراف انكسرت منذ مدّة ولم تعد لطبيعتها، لذلك يفضل وليد جنبلاط التحالف مع الوطني الحر على التحالف مع القوّات اللّبنانية أو “المستقبل”.

أمّا بالنسبة إلى أسماء المرشحين، فلم تُحسم بعد، ولكن الأكيد أنّ اللّائحة ستشهد تغييرًا ببعض الأسماء لمواكبة التغيرات التي طرأت على المزاج الشعبي في الجبل، وقد علم “أحوال” أنّ رأي تيمور سيكون أساسياً في هذه الجولة الانتخابية.

لا يحبذ الحزب الاشتراكي  التحالف مع القوّات اللّبنانية، ولكنّه منفتح على كلّ الخيارات، وفي هذا السياق تؤكد مصادر سياسية في الجبل أنّ الأولوية للحزب الاشتراكي  والحزب العربي الديمقراطي وحزب التوحيد العربي هو تأمين سلامة الجبل ومنع الانتخابات من افتعال أي حساسيات بين المجتمع الدرزي، لذلك قد لا نستغرب تحالفاً مشتركاً بين هذه القوى، مع التأكيد على أنّه بحال حصلت المعركة فيجب أن تبقى بإطار المنافسة الانتخابية الشريفة.

وترى المصادر أنّ خريطة التحالفات في الجبل قد تُقفل الباب أمام كلّ مرشحي المجتمع المدني حيث قد لا يكون أمام أيّ منهم فرصة بتحقيق الخرق، لذلك فإنّ مرشحي الثورة يعتمدون على فشل التحالفات بين قوى السلطة ليكون لهم فرصة.

 

محمد علوش

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: