fbpx
ميديا وفنون

فيلم The Addams Family 2.. جزء جديد: نجاح أم خيبة؟!

إعلانات

اختفى الرأي الوسطي فيما يخص تقييم الجزء الثاني من فيلم “The Addams Family”، وتضاربت الآراء فيه، فإمّا إعجاب وإمّا إنتقاد لاذع. هذا الموقف لم يكن فقط للنقاد السينمائيين بل كذلك لروّاد السينما، فقد كان لافتاً عمق الإنقسام والتناقض بين الآراء.

في عام 2019، تمّ إصدار الجزء الأول من فيلم الرسوم المتحركة “The Addams Family”، وها هي شركة “MGM” قد أصدرت الجزء الثاني منه في الأول من شهر تشرين الأول الحالي في الولايات المتحدة الأميركية.

يسلّط الفيلم الضوء على أهمية الروابط والتواصل الأُسري، إضافة إلى الحب غير المشروط بين أفراد العائلة، وذلك بأسلوب غريب وخاص بعائلة “Addams”، فلمّا لاحظ “Gomez Addams” (Oscar Isaac) الذي يقوم بدور الوالد، مدى بُعد ولديه “Wednesday” (Chloe Grace Moretz) و”Pugsley” (Javon “Wanna” Walton) عن كل ما هو عائلي، قرّر مع الوالدة “Morticia” (Charlize Theron) القيام برحلة عائلية في السيارة لاستكشاف المناطق والمواقع المميزة، وقد شملت الرحلة أيضاً العم “Fester” (Nick Kroll) والنادل “Lurch” (Conrad Vernon¬¬).

“Wednesday” هي الفتاة ذات الإهتمامات العلمية الغريبة، وقد شعرت بخيبة الأمل عندما أُعلن نجاح جميع المشاريع العلمية ومن ضمنها مشروعها في المعرض العلمي، فبالنسبة لها كيف سيكون هناك رابح إذا لم يكن هناك خاسر؟!

تتمحور قصة الفيلم في هذا الجزء حول فرضية عدم كون “Wednesday” الإبنة البيولوجية لآل “Addams”، وأن خطأً ما حصل وتم استبدال الطفلة الحقيقية عن طريق الخطأ.

هذه الفرضية يطرحها على العائلة المحامي “Mr. Mustela” (Wallace Shawn) الذي كان يلاحقهم وهو وكيل أحد العملاء الذي قد يكون والد “Wednesday” البيولوجي، وقد بدت الفكرة منطقية نظراً لمدى اختلاف طباع “Wednesday” عن طباع واهتمامات عائلة “Addams”.

تتطور أحداث الفيلم عند كل محطة تتوقف عندها العائلة في هذه الرحلة، كشلالات نياغارا وشاطئ ميامي الشهير وغيرها من الأماكن.

احتل الفيلم المركز الثاني على صعيد الإيرادات في شباك التذاكر، خلال الأسبوع الأول لإصداره،

وما زالت الآراء منقسمة فيما يتعلّق بتقييمه كجزء جديد ناجح أم أنه جزء مخيّب للآمال.

لذلك سيبقى الأمر مرتبط برؤية وإحساس من يشاهده، وسيكون التقييم خاص بقناعة كل فردٍ على حدى.

منال زهر

اظهر المزيد

منال زهر

خبيرة في صناعة الأفلام وتسويق ما بعد الإنتاج. تحمل شهادة بكالوريوس في ادارة الأعمال والمعلوماتية الإدارية من الجامعة اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: