سياسة

“خيبة أمل”.. الخارجية الأميركية تعلّق على اعتذار الحريري

إعلانات

رأى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أنّ “تخلّي سعد الحريري عن تشكيل حكومة في لبنان بعد تسعة أشهر من تكليفه بهذه المهمة، يمثّل “خيبة أمل جديدة” للشعب اللبناني الغارق في أزمة سياسية واقتصادية خانقة”، مشدّداً على “الأهمية الحاسمة لأن تُشكّل الآن حكومة ملتزمة وقادرة على تنفيذ إصلاحات ذات أولوية”.

وفي بيان، أعرب بلينكن عن أسفه لأنّ “الطبقة السياسية في لبنان أهدرت الشهور التسعة الماضية”، مشيرًا إلى أنّ “الاقتصاد اللبناني في حالة سقوط حرّ، والحكومة الحالية لا تقدّم الخدمات الأساسية بشكل موثوق به”.

وفي هذا الإطار، أشار الوزير الأميركي إلى أن “على القادة في بيروت أن ينحّوا جانباً خلافاتهم الفئوية، ويشكّلوا حكومة تخدم الشعب اللبناني”، مؤكدًا أن “أبرز ما يتعيّن على الحكومة المقبلة ان تقوم به، إلى جانب وقف التدهور الاقتصادي، هو تنظيم الانتخابات التشريعية المفترض أن تجري في 2022″، مشدّداً في السياق على وجوب أن تحصل هذه الانتخابات “في مواقيتها وأن تجري بطريقة حرة ونزيهة”.

هذا وكان الحريري أعلن، أمس بعد لقائه الرئيس ميشال عون في قصر بعبدا، اعتذاره عن عدم تشكيل الحكومة.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: