سياسة

الحريري في بعبدا بعد مصر والتشكيلة المتوقعة ليست “رفع عتب”

إعلانات

لا يبدو أن رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري بصدد زيارة قصر بعبدا اليوم، فبحسب مصادر قيادية في تيار “المستقبل” ستكون هناك زيارة للحريري إلى رئيس الجمهورية ميشال عون ولكنها ستكون على الأرجح بعد زيارة الرئيس المكلف إلى مصر، ولقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

تؤكد المصادر عبر “أحوال” أن الحريري تلقى بعض النصائح لاستكمال مهمة تشكيل الحكومة، وبناء عليه سيقدّم تشكيلة حكومية إلى بعبدا، لن تكون بطبيعة الحال تشكيلة رفع عتب، بل ستكون محاولة جدّية، فالهدف ليس حشر الآخرين، إنما تكثيف الجهود للتوصل إلى ولادة الحكومة.

وقد علم “أحوال” أن التشكيلة التي يعمل عليها الحريري ستكون متوافقة مع كل ما تم الإتفاق عليه مؤخراً، لناحية العدد والحصص.

بالمقابل هناك من يقول أن التشكيلة المتوقع رفعها إلى بعبدا لا تهدف سوى لفتح الباب أمام الرئيس المكلف لتقديم اعتذاره، ضمن خطة وضعها الحريري لنفسه للخروج بطريقة مشرفة، ويضع اللوم على عون وجبران باسيل، وفي هذا السياق تُشير مصادر قريبة من رئيس الجمهورية إلى أن ميشال عون لن يحكم على النوايا، وينتظر التشكيلة المتوقع تقديمها إليه قريباً للبناء عليها، ونقطة انطلاق تعاطي الرئيس معها ستكون ضرورة ولادة الحكومة.

 

 

 

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: