مجتمع

أهالي شهداء “فوج الإطفاء”: فترة السماح انتهت

إعلانات

مضى أكثر من 10 أشهر على وقوع انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب 2020، ولم تتوصّل التحقيقات حتى الساعة إلى أي نتيجة، كما لم يُعرف من ارتكب هذه الجريمة بحق بيروت وأهلها.

من هنا، أصدر أهالي شهداء فوج الإطفاء وعدد من الأهالي المدنيين، بيانًا لفتوا في مستهلّه إلى أنهم انتظروا 4 أشهر للبدء في المحاسبة الجديّة للمتورطين الفعليين، “وللأسف لم نرَ حتى الآن أي نتيجة، والوعود لم تُترجم”.

وأكّد البيان أن مصدر النيترات معروف والدولة التي استوردتهم معروفة، “فالنيترات متفجرات وليس بضاعة عادية”، سائلين: “أين هي مسؤوليات القضاء والأمنيين؟”.

وفي سياق متصل، اعتبر أهالي الشهداء أن إضراب نقابة المحامين “التي توكلت بالدفاع عن قضيتنا، أوقفت بإضرابها التحقيق العدلي ومنعت من الإدعاء وتوقيف أي من المتورطين الفعليين، وأصبحنا على شبه قناعة أنه يتم إلهاء الرأي العام بتوقيفات بدل عن ضائع لبعض الإداريين والعمّال لعدم مقاربة المسؤولين الأمنين والسياسيين والقضاة”، خاتمين بيانهم بالقول: “سكتنا أشهرًا ولن نسكت هدرًا؛ فترة السماح انتهت ولن نسمح بقتل شهدائنا مرة ثانية”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: